Accessibility links

logo-print

الخرطوم تعلن عن تحديد موقع الرهائن والقاهرة تؤكد أنهم بصحة جيدة ولم يتعرضوا لتهديد بالقتل


نفى وزير السياحة المصرية زهير جرانة الثلاثاء صحة التقارير التي أشارت إلى تعرض السياح الأوروبيين الذين اختطفوا الجمعة الماضي قرب أسوان لتهديدات بالقتل، وأكد أنه تلقى معلومات موثوقة تفيد بأن السياح ومرافقيهم المصريين في صحة جيدة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن جرانة قوله إن جميع الرهائن بخير ولديهم ما يكفي من الأغذية والمياه ولم يتم معاملتهم معاملة سيئة.

وأضاف: "للأسف هناك إشاعات كثيرة تحدثت إحداها عن (تهديدات بقتلهم) إذا تدخلت قوات الأمن لإنقاذهم ولم نتلق بالمرة أي تهديدات من هذا النوع".

من جهته، أعلن وكيل وزارة الخارجية السودانية بطرس صديق الثلاثاء أنه تم تحديد موقع الرهائن وقال إن بلاده لا تريد القيام بعملية تلحق ضررا بالرهائن.

وأضاف صديق في مؤتمر صحافي: "حددنا موقعهم وهناك تنسيق بين السودان والسلطات المصرية بهذا الشأن، وهم الآن في جبل عوينات على الحدود بين مصر وليبيا والسودان".

وزير السياحة المصرية في لقاء خاص مع "راديو سوا"

وفي تصريحات خص بها "راديو سوا" قال زهير جرانة وزير السياحة إن القاهرة تواصل تنسيقها مع ألمانيا وإيطاليا ورومانيا، كما أنها تنسق جهودها مع السلطات السودانية:
XS
SM
MD
LG