Accessibility links

logo-print

مدينة سامراء العراقية تدرج ضمن لائحة التراث العالمي


أدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة يونيسكو مدينة سامراء التي تضم القبة الذهبية لمرقد الإمامين العسكريين أحد أبرز المواقع الأثرية في العراق على لائحة التراث العالمي.

وقالت فوزية مهدي مديرة قسم النشر في دائرة الدراسات والبحوث اليوم الثلاثاء إن لجنة التراث العالمي التابعة لمنظمة اليونسكو أقرت في اجتماعها الدوري المنعقد في نيوزلندا قبول مدينة سامراء الأثرية وإدراجها على لائحة التراث العالمي المهدد بالخطر نظرا للقيمة العالمية الاستثنائية وفق المعايير التي أقرتها اتفاقية التراث العالمي.

وقد رحبت وزارة الآثار والسياحة بجهود منظمة يونيسكو في متابعة المواقع الأثرية في العراق وضم قسم منها إلى لائحة التراث العالمي.

وقال المتحدث باسم الوزارة عبد الزهرة الطالقاني إن ضم مدينة سامراء إلى لائحة اليونسكو يعني أن المدينة ستنال رعاية عالمية وصيانة لمعالمها الأثرية تحت إشراف المنظمة الدولية.

وشدد الطالقاني على ضرورة أن تصان المواقع الأثرية بإشراف يونيسكو، لافتا إلى أن مدينة بابل الأثرية سبق أن ضمت إلى اللائحة لكن أعمال الصيانة التي أجريت في زمن النظام السابق شوهت معالمهم وأخرجتها منها.

وأكد الطالقاني أن اهتمام المنظمة ورعايتها للمدينة يعطيها قيمة عالمية، بدلا من قيمتها المحلية.

يشار إلى لائحة التراث التابعة ليونسكو تضم 851 موقعا بينها 600 موقع ثقافي و166 موقعا طبيعيا و25 موقعا مختلطا.

XS
SM
MD
LG