Accessibility links

مسؤول عراقي سابق: ملايين الدولارات من أموال اعمار العراق انفقت على مشاريع وهمية


كشف مسؤول عراقي سابق أن 13 مليار دولار من أموال إعادة اعمار العراق اهدرت أو نهبت عبر مشاريع وهمية وعناصر فاسدة في الحكومة العراقية التي لم تراع من طرفها اهتماما جديا بالموضوع، وفقا لما نشرته صحيفة واشنطن بوست في عددها الصادر الثلاثاء.

وقال كبير المحققين السابق في لجنة النزاهة بالأمانة العامة العراقية سلام عضوب في إفادته إمام لجنة شؤون السياسة الديموقراطية التابعة لمجلس الشيوخ الأميركي إن مكتب مراجعة الحسابات العراقي لم يكن باستطاعته تفسير اختفاء هذه الأموال.

وقال عضوب إن ملايين الدولارات التي سددت للقيام بهذا المشاريع قد اختفت، مضيفا أن الكثير من المشاريع التي تمت مراجعة حساباتها لم تكن ذات حاجة، والكثير منها لم ينفذ نهائيا.

وأكد عضوب على أن نسخة من هذه التقارير قدمت لرئيس الوزراء العراقي وكبار المسؤولين في حكومته لكن لم يتم نشرها "لعدم اهتمام احد" بهذه التحقيقات. وأضاف بأنه ابلغ مسؤولين في الحكومة الأميركية بهذه المخالفات.

وعلى سبيل المثال، أشار عضوب إلى أن وزارة الدفاع العراقية تعاقدت مع شركتين لشراء طائرات وسيارات مدرعة وأسلحة ومعدات أخرى بقيمة 1.7 مليار دولار، وبالرغم من دفع هذه المبالغ، لم تسلم هاتان الشركتان في كثير من الأحيان إلا نسبة ضئيلة من المواد المتعاقد عليها. وفي حالة أخرى، تسلمت الحكومة سترات واقية من الرصاص لا تصلح للاستخدام.

وأشارت تحقيقات وكالات مراقبة عراقية إلى أن بعض الأموال التي أرسلت إلى وزارة الدفاع العراقية تم توجيهيها لتصبح في يد تنظيم القاعدة في العراق ومن ثم إيداعها في حسابات في الأردن وغيرها من الدول.

XS
SM
MD
LG