Accessibility links

logo-print

الحزب الإسلامي يندد بمحاولة إغتيال النائب عن جبهة التوافق


ندد الحزب الاسلامي العراقي في بيان له الثلاثاء بتفجير منزل النائب عن جبهة التوافق هاشم الطائي في مدينة الموصل ليلة أمس، فيما تحدث الطائي لـ"راديو سوا" عن تفاصيل الحادث، قائلا:

"بالأمس فجر الإرهابيون بيتا في حي المثنى في مدينة الموصل، الإرهابيون عمدوا إلى البيت بعد الافطار وأخرجوا الجيران الملاصقين للبيت ثم وضعوا فيه عبوات ناسفة وفجروه، لم يحصل للجيران شيء سوى انه بلغني أن امرأة جرحت جرحا خفيفا، حقيقة هذا العمل الإجرامي يؤكد على إفلاس الجهة التي قامت بالتفجير".

من جانبه أشار العميد خالد عبد الستار الناطق باسم غرفة عمليات الموصل إلى ضعف تعاون أهالي الموصل مع أفراد القوات الأمنية، لافتا إلى أن ذلك تسبب بوقوع العديد من الحوادث المماثلة:

وأضاف في حديث مع "راديو سوا":

"لم تصلنا أية معلومة إلا بعد تفجير الدار، وبدورنا أرسلنا المفارز للتحقيق الذي ما زال مستمرا، لكني أسأل النائب وأهالي محافظة نينوى إذا قام المجرمون بتفجير دار أحد الجيران، ويقومون بعملية إخراجهم من بيوتهم، هل هذا حق الجار؟ إذا لم يتعاون المواطن مع الجهات الأمنية، كيف تتمكن القوات الأمنية من فرض سيطرتها."

وتشهد محافظة نينوى أعمالا مسلحة رغم تنفيذ الأجهزة الأمنية فيها عملية أم الربيعين العسكرية والتي قال رئيس الوزراء نوري المالكي الإسبوع الماضي إنها لم تتمكن بعد من تحقيق أهدافها في طرد المسلحين والخارجين عن القانون من المحافظة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG