Accessibility links

إعلاميون ينتقدون البرلمان لمقاضاته مجلة نشرت كاريكاتيرا عن الانتحاريات


انتقد إعلاميون قرار مجلس النواب مقاضاة مجلة "الإسبوعية" لنشرها كاريكاتيرا رأى نواب أن فيه إهانة لمشاعر المسلمين والمرأة المسلمة، مؤكدين أن قرار البرلمان كان استهدافا لحرية التعبير.

وأوضح نائب رئيس مرصد للحريات هادي جلو مرعي لـ"راديو سوا" أن المرصد يبحث في إمكانية منع ما وصفه بالإجراءات التعسفية.

واستبعد الفنان التشكيلي والإعلامي سعد القصاب أن يكون الرسم مسيئا للمرأة، ورأى أنه صورة إعلامية أرادت أن ترفض حالة ما يسمى بالإنتحاريات، على حد تعبيره.

فيما أعرب عضو هيئة أمناء البث في الهيئة الوطنية للإعلام عامر القيسي عن مخاوفه من أن يكون ذلك القرار بداية لقرارات أخرى تقيد من حرية التعبير وتكمم الأفواه.

وطالبت مجلة "الإسبوعية،" التي نشرت كاريكاتيرا تظهر فيه امرأة ترتدي زيا إسلاميا إلى جانب تمثال الحرية وهي تحمل في يدها قنبلة كتب عليها "الإرهاب والإنتحاريات"، مجلس النواب بالعدول عن قراره مؤكدة في توضيح وزعته أن الكاريكاتير يحمل إدانة للقاعدة والجماعات المتطرفة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد ناصر محمد:
XS
SM
MD
LG