Accessibility links

عدد من أعضاء الكونغرس يطالبون بإدخال ضمانات على خطة إنقاذ النظام المالي


طالب عدد من أعضاء الكونغرس الأميركي الثلاثاء بإدخال ضمانات على الخطة الضخمة الموضوعة لإنقاذ النظام المالي مقرين في الوقت ذاته بالأهمية القصوى للخطة التي عرضتها إدارة الرئيس بوش.

وقال العضو الديموقراطي كريس دود رئيس لجنة الشؤون المصرفية في مجلس الشيوخ التي سيمثل أمامها وزير الخزانة هنري بولسن ورئيس مجلس الاحتياط الفيدرالي بن برنانكي الثلاثاء إنه مستعد للتحرك بسرعة لكنه لن يتصرف بطريقة غير مسؤولة، واذا تطلب الأمر المزيد من الوقت فلا بأس في ذلك.

وينبغي أن يقر الكونغرس الذي يسيطر عليه الديموقراطيون خطة الإنقاذ هذه.

وأوضح السناتور دود في تصريح لمحطة "CNN" التلفزيونية قائلا إنه لن يعطي شيكا بقيمة 700 مليار دولار لمدة 41 يوما للوزير بولسن أو لأي وزير آخر من دون ضمانات في إشارة على ما يبدو إلى الأيام المتبقية قبل موعد الانتخابات الرئاسية في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني، وطالب باعتماد حس المسؤولية والشفافية والرقابة.

وقالت السناتور الديموقراطية هيلاري كلينتون من جهتها إنه يتعين علينا أن نتحرك، وأنها تعتقد أنه من الضروري أن يجري الكونغرس مفاوضات جدية مع الإدارة وألا يكتفي بالقول حسنا سنفعل كل ما تريدونه.

وأضافت أنه لا يمكننا أن نستأنف العمل وكأن شيئا لم يكن وأن نوزع 700 مليار دولار من الأموال التي قدمها المواطنون إلى الحكومة.

من جهته قال السناتور ريتشارد شيلبي عضو لجنة الشؤون المصرفية إن الأمر الذي يزعجه كثيرا هو أننا مرة أخرى لم نتلق أي ضمانة بأن هذه الخطة ستنجح.

وأضاف السناتور الجمهوري عن الاباما جنوب الولايات المتحدة أنه "لا يمكننا أن ننفق 700 مليار دولار أو 700 الف مليار دولار دون أن نحل الأزمة، وقبل أن أوقع على أمر بهذا الحجم أريد أن أعرف أننا استنفدنا كل الحلول المعقولة، ولا أعتبر أن بإمكاننا أن نقوم بذلك في غضون يومين".

وأعرب السناتور الديموقراطي جاك ريد من جهته عن أسفه لأن على "المكلفين أن يتحملوا مخاطر قرارات كارثية اتخذها أشخاص يتقاضون أجورا كبيرة في وول ستريت".

وأضاف أنه من الضروري مكافأة المكلفين في هذا البلد للمساعدة التي قدموها.

خطة الحكومة تشمل البنوك الأجنبية

من ناحية أخرى، أوضح وزير الخزانة الأميركي هنري بولسون الثلاثاء أن خطة شراء الأصول غير المباعة المملوكة من قبل مؤسسات مالية ستشمل أيضا البنوك الأجنبية العاملة في الولايات المتحدة.

وردا على سؤال لأحد الأعضاء حول ما إذا كانت الحكومة الأميركية ستشتري الأصول غير السائلة للمؤسسات الأجنبية وكيف يبرر ذلك لدافعي الضرائب قال بولسون "إن الجواب نعم ونعم يسهل تفسير ذلك للشعب الأميركي".

وأضاف في جلسة لمجلس الشيوخ أن كل شركة وكل مؤسسة مصرفية تقوم بأعمال في الولايات المتحدة ولديها علاقة بعملاء أميركيين، هي هامة، وكلها هامة للحفاظ على أسواقنا ولتدفق القروض".
XS
SM
MD
LG