Accessibility links

logo-print

العاهل الأردني والرئيس المصري يبحثان في القاهرة تطورات الحوار الفلسطيني


استعرض الرئيس المصري حسني مبارك مع العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني الثلاثاء تطورات الحوار الفلسطيني الذي ترعاه مصر وكيفية تعزيزه‏، بحيث يؤدي إلي توحيد الصف وتحقيق الوفاق بين مختلف الفصائل‏.‏

كما بحث الزعيمان الأوضاع في قطاع غزة‏،‏ وسبل رفع الحصار والمعاناة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني في القطاع‏.‏كما تناول الزعيمان عملية السلام‏‏ على ضوء تولي تسيبي ليفني وزيرة خارجية إسرائيل‏‏ زعامة حزب كاديما‏‏ وتكليفها بتشكيل الحكومة الجديدة في إسرائيل‏.‏

وقد طالب الرئيس مبارك والملك عبد الله خلال المباحثات التي جرت بينهما في القصر الجمهوري فور وصول العاهل الأردني‏‏ القاهرة بالالتزام بعملية السلام‏،‏ وبمقررات الشرعية الدولية‏ والاتفاقيات التي تم التوصل إليها في هذا الشأن‏‏ وطالبا أيضا الولايات المتحدة‏‏ والمجتمع الدولي بدعم عملية السلام‏.‏كما تطرقت مباحثات الزعيمين أيضا إلى عملية السلام علي المسارين السوري واللبناني‏‏ وأكدا التزام مصر والأردن والدول العربية بعملية السلام في الشرق الأوسط كخيار استراتيجي‏.

‏كما تناولت مباحثات مبارك وعبدالله الثاني آخر تطورات الوضع في العراق ولبنان والسودان‏ ومنطقة الخليج العربي‏.‏كما بحثا سبل تنقية الأجواء العربية‏‏ والقمة الاقتصادية العربية المزمع عقدها بداية العام المقبل‏‏ وسبل تفعيل العمل العربي المشترك‏.‏ وتطرقت مباحثاتهما إلي مجمل العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها في مختلف المجالات‏‏ خاصة في مجالات التجارة والاستثمار‏‏ بالإضافة إلي بحث الأوضاع الخاصة بالعمالة المصرية في الأردن‏.

وصرح سفير الأردن في مصر‏‏ ومندوبه لدى جامعة الدول العربية هاني الملقي‏‏ بأن الزعيمين ناقشا عملية السلام المتعثرة‏ ومواصلة الجهود بين البلدين لدفعها‏ وضرورة إنجاح الجهود المصرية للم الشمل الفلسطيني‏‏ وبحث قضية الاستيطان‏.

‏وأوضح الملقي أن وجهتي نظر الزعيمين تلتقيان حول أهمية مواصلة الجهود لرفع الحصار عن الشعب الفلسطيني‏‏ ووضع حد لممارسات إسرائيل‏ وضرورة وقف الاستيطان الإسرائيلي الذي يدمر فرص تحقيق السلام‏‏ وإقامة الدولة الفلسطينية‏.‏
XS
SM
MD
LG