Accessibility links

logo-print

مقتل 20 من الشرطة العراقية وعناصر الصحوة والحكومة تقر بتصاعد أعمال العنف


أعلنت مصادر طبية وأمنية عراقية مقتل ما لا يقل عن 20 من عناصر الشرطة والصحوة في كمين نصب لهم في بلدة شمال شرق العاصمة بغداد.

وقال مصدر في الشرطة العراقية إن 12 من عناصر الشرطة بينهم ثلاثة ضباط، وثمانية من عناصر الصحوة قتلوا في كمين مسلح في قرية الدليمات التابعة لبلدة خان بني سعد جنوب بعقوبة. وأوضح أن قوات الأمن كانت تستقل ثلاث سيارات تقوم بمداهمة لاستهداف تنظيم القاعدة في القرية، عندما تعرضت لكمين نصبه مسلحون مجهولون وقاموا بقتل جميع عناصر الدورية.

وكان اللواء قاسم عطا الناطق الرسمي باسم خطة أمن بغداد قد قال الأربعاء إن أعمال العنف تصاعدت في بغداد خلال الأسبوعين الماضيين وأنه تقرر إثر ذلك نشر قطاعات الجيش في جميع المناطق.

وأوضح عطا في مؤتمر صحافي مشترك مع الجنرال ديفيد بيركنز المتحدث باسم قوات التحالف "قامت المجاميع الإرهابية خلال الأسبوعين الماضيين بمحاولة يائسة لتصعيد وتيرة العنف من خلال تفجير العبوات اللاصقة وعمليات الاغتيالات بواسطة الأسلحة الكاتمة للصوت في بغداد".

وأضاف "تم التأكيد على التدقيق الشديد في هويات الأشخاص، بالإضافة إلى نشر عناصر كافية من الأجهزة الاستخباراتية والأمنية والمخابرات من وزارتي الدفاع والداخلية".

وطالب عطا المسؤولين والإعلاميين والمواطنين بتفتيش عجلاتهم قبل ركوبها، وذلك في أعقاب سلسلة التفجيرات بالعبوات اللاصقة التي وقعت مؤخرا في بغداد.
XS
SM
MD
LG