Accessibility links

عطل تقني يؤجل عمل آلة دراسة نشوء الكون إلى الربيع


أعلنت المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية أن آلة مصادمة الجسيمات التي صممت لمحاكاة الانفجار الكبير وهي أكبر آلة لدراسة نشوء الكون، لن تستأنف عملها قبل ربيع العام المقبل وذلك على أثر تعرضها لعطل فني في مطلع الأسبوع.

وقال روبير ايمار المدير العام للمنظمة إن تسرب غاز الهيليوم في نفق الذي توجد فيه الآلة تسبب بوقف تشغيلها بعد عشرة أيام فقط من بدء عملها. ووصف ايمار هذا الأمر بأنه صدمة بعد البداية الناجحة للآلة في أعقاب سنوات من الاستعدادات لفريق كبير من العلماء، إلا أنه أكد على التغلب على هذه المشكلة.

وذكرت المنظمة أن السبب الأكثر ترجيحا لحدوث تسرب الهيليوم إلى النفق الذي يبلغ طولة 27 كيلومترا الواقع تحت الحدود الفرنسية السويسرية يرجع إلى خطأ في الإمداد الكهربائية بين المغناطيسين العملاقين اللذين تتشكل منهما الآلة.

ولفهم أسباب الحادث بشكل واضح يتعين على العلماء الآن رفع درجة حرارة قطاعات من النفق إلى درجة حرارة الغرفة عند بدء التشغيل ثم فتح المغناطيسين لفحصهما وهي عملية تستغرق من ثلاثة إلى أربعة أسابيع.

وقالت المنظمة إن عملية الفحص والإصلاح التي يعقبها فترة الصيانة الخاصة بالمنظمة في الشتاء ستحول دون استئناف عمل الآلة قبل بداية ربيع عام 2009.

وسوف تستأنف المنظمة حينها عملية إطلاق حزم من الجسيمات في النفق كما فعلت بنجاح بعد أن بدأ تشغيل الآلة في العاشر من سبتمبر/أيلول، ثم تكون الخطوة التالية هي مصادمة حزم من الجسيمات المنطلقة في اتجاه معاكس بسرعة الضوء تقريبا.

XS
SM
MD
LG