Accessibility links

logo-print

أوكامبو يستبعد صدور مذكرة لاعتقال البشير قبل نهاية العام الجاري


توقع المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو أن يصدر قضاة المحكمة مذكرة لاعتقال الرئيس السوداني عمر حسن البشير المتهم بارتكاب جرائم حرب وإبادة جماعية في دارفور بعد ثلاثة أشهر من بدء جلسات الاستماع المقررة في الأول من الشهر المقبل.

وقال أوكامبو في تصريحات لـ"راديو سوا": "نبدأ عرض أدلتنا أمام القضاة في أول أكتوبر، وتتطلب المسألة بين شهرين وثلاثة، لذا أستبعد إصدار قرار قبل نهاية العام الحالي، ويعود القرار إلى القضاة الذين سأقدم لهم عشر تهم، ثلاثا منها حول الإبادة الجماعية، وخمس جرائم ضد الإنسانية وجريمتي حرب، وقد يسقط القضاة جميع التهم، علما أنني حصلت على مذكرات اعتقال لجميع القضايا الـ12 التي كلفت بها منذ توليت المنصب".

مذكرات ضد المتمردين

وأشار أوكامبو إلى أنه سيسعى لإصدار مذكرة إعتقال ضد إثنين من زعماء حركات التمرد في دارفور خلال الاشهر القليلة المقبلة، بعد الإنتهاء من البت في التهم الموجهة إلى الرئيس البشير.

وقال لـ"راديو سوا" إن الرئيس البشير، والوزير أحمد هارون، وزعيم الجنجويد علي كشيب ليسوا وحدهم من إرتكب جرائم في دارفور، وأضاف:

"سأقدم في ديسمبر كانون أول المقبل قضية ثالثة تتعلق بزعيمي حركتي العدل والمساواة وتحرير السودان،(خليل إبراهيم وعبد الواحد نور) وبالتحديد بسبب الهجمات التي شنتها ضد قوات حفظ السلام، ولأنهما إرتكبا جرائم ضد القوات الدولية ".

وفي تصريحات لـ"راديو سوا"، أكد عبد الواحد نور، رئيس حركة تحرير السودان إستعداده لتسليم نفسه إذا صدر بحقه شئ، وقال:
XS
SM
MD
LG