Accessibility links

logo-print

مجلس حقوق الإنسان يتبنى التقرير المتعلق بقصف إسرائيل لبلدة بيت حانون في قطاع غزة


تبنى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة الأربعاء تقرير لجنة تقصي الحقائق المتعلق بقصف بلدة بيت حانون في قطاع غزة في نوفمبر/تشرين الثاني والذي خلص إلى احتمال أن تشكل هذه العملية الإسرائيلية جريمة حرب.

وكان المجلس قد كلف في نوفمبر/تشرين الثاني 2006 حامل جائزة نوبل للسلام الأسقف ديزموند توتو ترؤس بعثة التحقيق في عملية القصف هذه التي أسفرت عن مقتل 19 شخصا. إلا أن توتو لم يتمكن من زيارة غزة سوى في شهر مايو/أيار 2008 عبر مصر بعد أن رفض الإسرائيليون ثلاث محاولات قام بها للدخول إلى القطاع عبر إسرائيل.

وجاء في التقرير الذي وضعته بعثة التحقيق أنه في غياب تفسيرات دقيقة من الجيش الإسرائيلي فإن البعثة لا يمكنها إلا أن تخلص إلى احتمال أن يشكل قصف بيت حانون جريمة حرب.

وكانت إسرائيل قد خلصت بعد تحقيق داخلي أجرته إلى أن قصف منازل المدنيين حصل نتيجة خطأ فني نادر وخطير حدث في نظام رادار المدفعية، وأعلنت في فبراير/شباط أنه لن يتم توجيه أية اتهامات ضد الجنود الإسرائيليين الضالعين في الحادث.

إلا أن تقرير توتو قال إن الرد الإسرائيلي بشأن إجراء تحقيق عسكري داخلي غير مقبول على الإطلاق من الناحية القانونية والأخلاقية.

وأضاف التقرير أن البعثة توصي بأن تدفع دولة إسرائيل للضحايا تعويضات كافية دون تأخير.

هذا وقد وافق مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في قرار اتخذه بأكثرية 32 صوتا مقابل تسعة أصوات وامتناع خمسة عن التصويت على التقرير حول بيت حانون الذي وضعته البعثة، وطلب من الأمين العام للأمم المتحدة اطلاعه على مصير التوصيات الواردة في تقرير البعثة.

وبخلاف الآلية المعهودة، أضطر مجلس حقوق الإنسان إلى التصويت على القرار حول التقرير للموافقة عليه.

وصوتت لصالح التقرير دول جنوب إفريقيا وانغولا والسعودية والأرجنتين وأذربيجان والبحرين وبنغلادش وبوليفيا والبرازيل وبوركينا فاسو وتشيلي والصين وكوبا وجيبوتي ومصر وروسيا والغابون وغانا والهند واندونيسيا والأردن وماليزيا وجزر موريشيوس والمكسيك ونيكاراغوا ونيجيريا وباكستان والفيليبين وقطر والسنغال والاوروغواي وزامبيا.

وصوت ضد القرار كل من ألمانيا وكندا وفرنسا وايطاليا واليابان وهولندا وبريطانيا وسلوفاكيا وسلوفينيا.

أما الدول التي امتنعت عن التصويت فهي: البوسنة والهرسك والكاميرون وكوريا الجنوبية وسويسرا وأوكرانيا.
XS
SM
MD
LG