Accessibility links

جهود عربية في مجلس الأمن لتجميد لائحة الاتهامات التي تواجه الرئيس السوداني


أعلن رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني أن الجامعة العربية ستطلب من مجلس الأمن الدولي تجميد لائحة اتهام محتملة ضد الرئيس السوداني عمر حسن البشير تتعلق بارتكاب جرائم حرب في إقليم دارفور.

وأعرب الشيخ حمد الذي يرأس لجنة وزارية للجامعة العربية تعالج المسألة عن أمله في أن يصدر قرار بالتجميد وفقا للمادة 16 التي تسمح لمجلس الأمن بتجميد لوائح الاتهام للمحكمة لمدة تصل إلى عام.

وكان المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو اوكامبو قد طلب من قضاة المحكمة توجيه اتهام بالإبادة الجماعية في دارفور إلى البشير وإصدار أمر توقيف بحقه، غير أن هذا القرار لم يصدر بعد.

وفي مقابلة مع "راديو سوا" أستبعد أوكامبو صدور قرار بالمسألة قبل نهاية العام الجاري، وقال:
"نبدأ عرض أدلتنا أمام القضاة في أول أكتوبر، وتتطلب المسألة بين شهرين وثلاثة، لذا أستبعد إصدار قرار قبل نهاية العام الحالي، ويعود القرار إلى القضاة الذين سأقدم لهم عشر تهم، ثلاثا منها حول الإبادة الجماعية، وخمس جرائم ضد الإنسانية وجريمتي حرب، وقد يسقط القضاة جميع التهم، علما أنني حصلت على مذكرات اعتقال لجميع القضايا الـ12 التي كلفت بها منذ توليت المنصب".

غير أن رئيس الوزراء القطري شدد على ضرورة حل القضية بالطرق الدبلوماسية، وقال إن أوكامبو له مهمة محددة وله وجهة نظره الخاصة لكننا نعتقد أن أفضل شيء هو أن يكون هناك سلام وأمن في المنطقة وهو ما يستلزم حوارا للوصول إلى نتيجة ايجابية، حسب قوله.
XS
SM
MD
LG