Accessibility links

هيئة دولية تواصل حملة التعريف بالخدمات القانونية المجانية في العراق


استمرارا لسعيها في نشر ثقافة القانون بين العراقيين، تواصل هيئة الإغاثة الدولية حملتها في لقاء عدد من المسؤولين في الوزارات والدوائر الرسمية ضمن الورشة التعريفية الثالثة التي أقامتها في بغداد.

وأكد المحامي جمال شاكر الحسيني مدير مكتب بغداد للخدمات القانونية، أن هناك العديد من موظفي المؤسسات الحكومية يفتقدون إلى الثقافة القانونية ومعرفة حقوق الانسان.

وقال الحسيني في حديث مع "راديو سوا":
"نقوم من خلال برنامجنا والورش القادمة بتوضيح الحقوق القانونية سواء الحقوق أو الواجبات للعاملين في المؤسسات الحكومية، في الوقت نفسه يستطيع الموظف الذي يقع الظلم عليه أن يلجأ إلينا".

من جانبها أوضحت سحر حربي مديرة الإعلام التربوي في وزارة التربية أن القوانين المشرعة في الوزارة تضمن حقوق الكادرين الوظيفي والتعليمي رغم وجود تحديات وعراقيل يضعها المتهمون في قضايا الفساد الاداري والمالي، مضيفة:

"هناك بعض الموظفين الذين لا يرغبون بتطبيق القانون مع وجود آخرين يرغبون في تطبيقه ولدينا في الوزارة مديرية القانونية ومديرية المفتش العام فضلا عن وجود لجان مصغرة شكلت في المديريات العامة لمكافحة الفساد الاداري".

ويرى سوران حميد الأستاذ في مركز التطوير بجامعة بغداد، أن العقبات لا تكمن في تعريف المسؤولين بالقاعدة القانونية أو التشريعية إنما في كيفية تطبيقها بشكل فعلي وسط الظروف الراهنة.

من جانبه طالب فاضل القريشي الباحث في حقوق الطفل، هيئة الإغاثة الدولية بتشجيع الحكومة على إجراء مسح ميداني حقيقي يتم الاعتماد عليه في معالجة الكثير من المشاكل التي يواجهها أطفال العراق مثل التسرب من المدارس وتفشي الأمية، توافقا مع مواد الدستور الدائم التي تكفل حق التعليم للجميع.

وكانت هيئة الاغاثة الدولية في بغداد وبالتعاون مع الوزارات المعنية ومنظمات المجتمع المدني قد استحدثت مشروع شبكة مركز الخدمات القانونية المجانية لرفع الوعي القانوني لدى المواطن وتعريفه بحقوقه المدنية والانسانية في ظل الانتهاكات التي يتعرض لها من جهات مختلفة.

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG