Accessibility links

logo-print

ارتفاع عدد المصابين بالكوليرا في البصرة إلى 18 مع العشرات من حالات الإسهال


أعلنت دائرة صحة البصرة عن إرتفاع عدد المصابين بمرض الكوليرا إلى 18 شخصا معظمهم من سكنة قضاء أبي الخصيب الواقع جنوب المدينة.

وفي هذا الصدد قالت الدكتورة نهاد قاسم مسؤولة قسم الإحصاء في دائرة الصحة في حديث مع "راديو سوا":
"الموقف الوبائي لمرض الكوليرا لحد الخميس يشير إلى حدوث 18 اصابة مؤكدة من قبل مختبرات وزارة الصحة في بغداد ومعظمها في "أبو الخصيب" وتحديدا بالقرب من الجهة اليمنى من الشارع العام في مركز القضاء، مع وجود حالات قليلة في منطقتي الصنكر وحمدان وأغلب الحالات تركزت في الأطفال دون الخامسة مع وجود بعض الإصابات لدى البالغين".

وقال الدكتور نمير محمد معاون مدير صحة البصرة، إن جميع المراكز الصحية والمستشفيات العامة في المدينة تم تجهيزها يوم الأربعاء بكميات كبيرة من الأدوية والمستلزمات الطبية إستعداداً لمواجهة مرض الكوليرا.

وفي حال بلغ المرض مرحلة الانفجار الوبائي قال محمد لـ"راديو سوا": "جميع مستلزمات العمل المختبري من مواد الفحص والمواد الأخرى تم توفيرها من قبل دائرة صحة البصرة عن طريق وزارة الصحة وبعضها الآخر تم شراءه من المذاخر الأهلية، وجميع الأدوية التي تستخدم في معالجة الكوليرا تم توفيرها مؤخرا، وكان لدينا شحة حادة في توفر المغذيات لكن قبل يومين قمنا بشراء 125 ألف كيس مغذي وأكثر من 40 ألف كيس من محلول الارواء الفموي الذي يستخدم في معالجة الجفاف كون الكوليرا تسبب جفافا حادا".

ويأتي الإعلان عن إرتفاع حالات الإصابة بمرض الكوليرا تزامنا مع اتخاذ مجلس المحافظة سلسلة من الاجراءات الوقائية منها إغلاق محطة أهلية لتحلية المياه في قضاء أبوالخصيب بسبب تلوثها إضافة إلى منع أصحاب صهاريج نقل المياه من التنقل في شوارع المدينة في حال عدم حيازتهم إجازة صحية.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG