Accessibility links

logo-print

لجنة نيابية تطلب منح وزير الكهرباء فرصة أخرى وسط دعوات متجددة لإقالته


أيدت زينب الكناني مسؤولة لجنة العمل والخدمات في مجلس النواب إعطاء وزير الكهرباء كريم وحيد فرصة أخيرة للنهوض بهذا القطاع، خاصة بعد أن منحته الحكومة صلاحيات واسعة لإبرام عقود بناء المنظومة الكهربائية بشكل مباشر مع الشركات.

وقالت الكناني في حديث مع "راديو سوا": "وجدنا أنه من المفترض منح وزير الكهرباء فرصة أخيرة خلال الاشهر القادمة لإصلاح ما تضرر والاستعانة بالخبراء الموجودين في العراق وإذا لم يستطع النهوض بهذا القطاع فهناك حلول أخرى سنستخدمها".

وأشارت الكناني إلى أن هناك العديد من المناطق الآمنة التي تستطيع الوزارة العمل فيها لتأهيل المحطات الغازية والبخارية، مشددة في الوقت نفسه، على ضرورة قيام وزارة النفط بإمداد هذه المحطات بمختلف أنواع الوقود، مضيفة بالقول:

"على حد قول وكيل وزير النفط فهناك الكثير من الصهاريج التي تخرج من الوزارة وتتعرض إلى السرقة أثناء توجهها إلى أي وزارة وليست وزارة الكهرباء فقط والمفروض من وزارة النفط أن تضع الآلية الصحيحة للقضاء على هذا النوع من الفساد".

إلى ذلك جددت النقابة العامة لعمال وفنيي قطاع الكهرباء في العراق دعوتها الخميس إلى المسؤولين بإقالة وزير الكهرباء كريم وحيد.

وقال جلال علي رئيس النقابة العامة في حديث مع "راديو سوا" على هامش مؤتمر عقد في بغداد الخميس:
" تبنت النقابة العامة المطالبة بإقالة الكادر القيادي في وزارة الكهرباء وعلى رأسهم وزير الكهرباء كريم وحيد ومحاسبته أولا على الأموال التي صرفت خلال فترة عمله".

وكان مجلس النواب قد استمع إلى وزير الكهرباء كريم وحيد الأسبوع الماضي، ووجه عدد من البرلمانيين انتقادات لاذعة غداة تظاهرات طالبت بإقالته من منصبه بسبب أزمة الكهرباء المستفحلة في البلاد منذ خمس سنوات.

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG