Accessibility links

logo-print

عشرات العراقيين يطالبون بالحدِّ من "تدخل القوى الكردية في مناطق كركوك وخانقين"


تظاهر العشرات من ناشطي تجمع "كلنا عراق" في ساحة الفردوس وسط بغداد مطالبين بالحدِّ مما وصفوها بمطالب الكرد في مناطق كركوك وخانقين.

وطالب المتظاهرون الحكومة والقوى السياسية بالوقوف ضد ما وصفوها بتجاوزات الأحزاب الكردية على عدد من المناطق في ديالى وكركوك.

وحول ذلك تحدث نائب الأمين العام للتجمع أياد الفتلاوي لـ "راديو سوا" قائلاً: "التجاوزات التي حدثت في الفترة الأخيرة من قبل بعض الأحزاب الكردية بالمطالبة بجزء من محافظة ديالى في خانقين وجزء من الموصل وأخيرا التهديد من قبل مجلس محافظة كركوك. لو كانت هناك نيات صادقة، ولو كان هناك فعلا نفس وطني عراقي لما طالبت بعض الأحزاب الكردية بهذا لأننا مؤمنين بأن العراق واحد".

وحول فاعلية ما عرف بلجنة المادة 140 الحكومية والإجراءات التي اتخذتها حول المناطق المتنازع عليها قالت الأمين العام لتجمع "كلنا عراق" سهى العزاوي:

"المادة 140 الخاصة بكركوك قد انتهى مفعولها في عام 2007، لكن الأكراد يحاولون يتجاوزون على الدستور العراقي وتمديد هذه المادة، لكن مع الأسف هناك صمت للأحزاب والكتل السياسية العربية أدى إلى هذه التجاوزات والأطروحات الغريبة من الإخوان الكرد".

وشددت العزاوي على أهمية تقديم الخدمات للعراقيين في مناطق العراق كافة بقولها: "ليست مشكلتنا إذا كان الكرد ظلوا في خانقين أو خرجوا منها ما يهمنا مدى الخدمات التي يقدمونها إذا كانوا كرد أو عرب، ما الذي قدموه للمواطن العراقي".

يشار إلى أن الخلاف بين الحكومة المركزية وحكومة إقليم كردستان ما زال قائما حول عدد من المناطق المتنازع عليها ما دعا بعثة الأمم المتحدة (اليونامي) إلى تقديم عدد من الاقتراحات حول ذلك، كان آخرها إرجاء انتخابات مجلس محافظة كركوك إلى العام القادم مع تشكيل لجنة لدراسة وضع المدينة الأمر الذي أسهم في تمرير قانون انتخابات مجالس المحافظات.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG