Accessibility links

logo-print

مشروع لبناء مقبرة عالمية على شكل هرم في ألمانيا


يطمح اقتصادي وكاتب ألمانيان إلى إنجاز مشروع بناء مقبرة على شاكلة هرم ضخم في إحدى البلدات الألمانية. المقبرة تكون مفتوحة أمام كل أبناء شعوب العالم ودياناته.

والبناية المخطط أن تقام في المنطقة المحيطة بمدينة ديساو، عبارة عن هرم يبلغ ارتفاعه نحو ضعفي مبني الامباير ستيت في نيويورك ويمكن أن تكون المثوى الأخير لمواطنين من كافة أنحاء العالم.

ويحتوي كل حجر في البناية على جرة، لحفظ رماد الموتى، ومتعلقات يمكن أن تدون بياناتها على الإنترنت.

وإذا ما كان الطلب منخفضا فإن ارتفاع الهرم سيتم تخفيضه.
ويدعم الهولندي نجم التصميم المعماري اللامع ريم كولهاس المشروع الذي يشكل جزء من الإسهام المعماري لألمانيا الحديثة الذي يعرض في بينالي فينيسيا الذي يفتح أبوابه حتى 23 نوفمبر/ تشرين الثاني.

ولم يبد السكان المحليون حماسا عندما تم طرح مخططات لهذا المشروع المعماري الضخم قبل عدة أشهر.

وبرغم مما قد يتيحه المشروع من وظائف جديدة وتنشيط للحركة السياحية فقد ثارت احتجاجات ضد ما وصف بالقبر الجماعي.

ومع ذلك فإن اليأس لم يتسرب إلى صدور مؤيدي الهرم الذين راحوا يسعون للحصول على موافقة المجلس المحلي لمدينة ديساو على بنائه.


ويقول توماس بوش وهو معماري وعضو بمجلس المدينة إن الأسباب التي أوردها خصوم المشروع حتى الآن تفتقر إلى المنطق، مؤكدا أن المنطقة لا تملك ترف التخلي عن فكرة من هذا القبيل على حد تعبيره.

وتشتهر ديساو كمركز للتصميم والبناء المعماري المتميز كما تشتهر بمدرستها المعمارية الخاصة التي أسسها فالتر جروبيوس ومارسيل بريور.

ويرى منتقدون أن ثمة خطورة على منطقة جارتنريتش ديساو فورتليتز الموضوعة ضمن مناطق التراث العالمي التابعة لليونسكو تماما مثل الطبيعة الريفية لقرية ستريتس وهي الموقع المحتمل لبناء الهرم.
XS
SM
MD
LG