Accessibility links

logo-print

الغارديان: إسرائيل فكرت جديا في توجيه ضربة عسكرية لإيران ولكن بوش عارض


ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية في عددها الصادر الجمعة أن إسرائيل فكـّرت بشكل جاد في أوائل هذا العام في توجيه ضربة عسكرية للمواقع النووية الإيرانية لكن الرئيس بوش أبلغها بأنه لن يؤيد ذلك.

فقد نقلت الغاريان عما وصفتها بمصادر دبلوماسية كبيرة تعمل مع رئيس حكومة أوروبية قولها إن بوش أبلغ إسرائيل أيضا بأنه لا يتوقع أن يتراجع عن وجهة النظر تلك حتى نهاية فترة رئاسته. وقالت الصحيفة إن رئيس الوزراء المستقيل أيهود أولمرت اغتنم وقتها فرصة زيارة الرئيس بوش لإسرائيل بمناسبة الذكرى السنوية الـ60 لإنشائها لإثارة القضية خلال اجتماع بينهما في الـ14 من مايو/ أيار الماضي. وقالت تلك المصادر إنه اعتبر رفض الولايات المتحدة إعطاء الضوء الأخضر بتوجيه الضربة العسكرية على أنه مؤشر على أن الولايات المتحدة لن تغير موقفها طالما ظل الرئيس بوش في سدة الحكم.

وتقول المصادر إنه يبدو أن قرار الرئيس بوش استند إلى عنصرين أحدهما قلق الولايات المتحدة من الانتقام الإيراني والذي يحتمل أن يشمل شن هجمات على القوات الأميركية في العراق وأفغانستان إضافة إلى حركة الملاحة في الخليج. أما الثاني فهو قلق الولايات المتحدة من عدم نجاح إسرائيل في تفكيك المنشآت النووية الإيرانية في هجوم واحد باستخدام عشرات الطائرات وأنها لن تستطيع شن سلسلة من الهجمات على مدى أيام عديدة دون المخاطرة باندلاع حرب شاملة.

وترى إسرائيل التي يـُعتقد على نطاق واسع أنها الدولة النووية الوحيدة في الشرق الأوسط أن إيران ستحصل على قنبلة نووية بحلول عام 2010 وتقول إن امتلاك إيران لقنبلة نووية يهدد وجود الدولة اليهودية. وتنفي إيران أنها تسعى لإنتاج أسلحة نووية وتقول إن برامجها النووية للأغراض السلمية.
XS
SM
MD
LG