Accessibility links

logo-print

أوباما وماكين يتفقان بشأن ضرورة منع إيران من امتلاك أسلحة نووية والدفاع عن إسرائيل


أيد المرشح الديموقراطي إلى البيت الأبيض باراك أوباما منافسه الجمهوري جون ماكين خلال أول مناظرة تلفزيونية الجمعة إلى اعتماد سياسة حازمة ومباشرة مع إيران.

وأضاف أنه يؤيد ماكين في أن الولايات المتحدة لا تستطيع التساهل مع إيران مزودة بالسلاح النووي، ودعا إلى فرض عقوبات شديدة لحمل طهران على التخلي عن برنامجها النووي.

ورد أيضا على ماكين بأنه "يحتفظ لنفسه (بصفته رئيسا) بحق الاجتماع مع الأشخاص الذين يريدهم وفي الزمان والمكان اللذين يريدهما". وأضاف "نعم، اعتقد أن ذلك يمكن أن يساهم في أمن الولايات المتحدة".

أما المرشح الجمهوري إلى البيت الأبيض جون ماكين، قد أعلن تعليقا على احتمال حيازة إيران السلاح النووي، "لا نستطيع أن نسمح بحصول محرقة ثانية".
وأضاف أن "قراءتي للتهديد الإيراني هو أنه إذا ما حازت إيران السلاح النووي، فسيشكل تهديدا وجوديا لإسرائيل والبلدان الأخرى في المنطقة لأن البلدان الأخرى في المنطقة ستشعر أنها مدفوعة لاقتنائه أيضا".

واقترح ماكين لمواجهة الخطر الإيراني، إنشاء رابطة من الديموقراطيات، مجموعة من البلدان التي تتقاسم قيما مشتركة، ومثلا عليا مشتركة وتسيطر أيضا على قسم كبير من القوة الاقتصادية العالمية.
وقال "نستطيع أن نفرض عقوبات كبيرة ومؤلمة على الإيرانيين".

لكن ماكين انتقد قول أوباما أنه مستعد للتفاوض مع الرئيس الإيراني بدون شروط.
XS
SM
MD
LG