Accessibility links

logo-print

الصحف الأميركية تعتبر المناظرة التلفزيونية الأولى بين المرشحين المتنافسين إلى البيت الأبيض جيدة


اعتبرت الصحف الأميركية الصادرة السبت أن المناظرة التلفزيونية الأولى بين المرشحيَن إلى البيت الأبيض جون ماكين وباراك أوباما كانت جيدة بشكل عام لكن أيا منهما لم يُحقق تفوقا على الآخر.

ورأت صحيفة نيويورك تايمز أن المرشحيَن حافظا على لهجة رصينة رغم توجيه بعض السهام القاسية.

وقالت صحيفة وول ستريت جورنال إن النقاش لم يتضمن أي مفاجآت، وأن المرشحيَن فازا في المواضيع التي يرتاح لها كل منهما أي في السياسة الخارجية لجون ماكين والشؤون الوطنية لباراك اوباما.

واعتبرت صحيفة واشنطن بوست أن النقاش سمح بإظهار نقاط الاتفاق بين الخصمين.

استطلاعات أخرى للرأي

وأفاد استطلاع للرأي أجرته شبكة "سي بي إس" التلفزيونية وشمل ناخبين لم يحسموا خيارهم بعد أن 40 بالمئة يعتقدون أن أوباما كسب المناظرة فيما يعتقد 22 بالمئة أن ماكين هو الرابح، ورأى 38 بالمئة من الأشخاص المستطلعين أن المناظرة انتهت بالتعادل.

وقد أعلن كل من الفريقين الديموقراطي والجمهوري فوز مرشحه إلى البيت الأبيض عقب أول مناظرة تلفزيونية الجمعة بين باراك اوباما وجون ماكين.

وقال ديفيد بلوف مدير حملة سناتور إلينوي فور انتهاء المناظرة "إنه فوز واضح لباراك أوباما في ملعب جون ماكين"، مضيفا "أن السناتور ماكين لم يكن لديه أي شيء يقدمه إلا نفس السياسة الخاطئة لجورج بوش".

وقالت مديرة الاتصالات لسناتور أريزونا جيل هازلبيكر في الوقت ذاته تقريبا "إن جون ماكين كسب هذه المناظرة وسيطر على الحوار أكان حول الاقتصاد والضرائب والنفقات أو العراق وإيران".

XS
SM
MD
LG