Accessibility links

الصابئة المندائيون يطالبون بإعادة المادة 50 إلى قانون الانتخابات


دعت طائفة الصابئة المندائية في العراق إلى إعادة تضمين المادة 50 في قانون انتخابات مجالس المحافظات لمنح الأقليات العراقية فرصة الحصول على مقاعد وفق نسبة محددة (الكوتا).

وأكدت الطائفة تحفظها على قانون انتخابات مجالس المحافظات كونه جاء مخيبا لآمال وتطلعات الأقليات العراقية ومنهم الطائفة المندائية حسب بيان صادر عن رئاسة الطائفة في العراق والعالم ببغداد.

وعدَّ البيان قانون انتخابات مجالس المحافظات مؤشرا على انتهاك مبادئ الديموقراطية وحقوق الإنسان. وفي ذلك طالب توما زكي زهرون نائب رئيس مجلس شؤون الطائفة المندائية بإعادة العمل بالمادة 50 من القانون السابق، موضحا بقوله:

"حذفت هذه المادة بسبب المساومات السياسية للأسف الشديد، ننادي بأن تعود المادة 50 إلى قانون المحافظات لأنها منصفة وتتيح المجال لكل الاثنيات والقوميات الصغيرة والدينية أن تشارك حسب نسبتها في مجالس المحافظات".

زهرون أشار إلى الجهود السياسية التي بذلتها اللجنة السياسية التابعة للطائفة للمطالبة بحق مشاركة أبناء الطائفة في الحكومات المحلية:

"قدمنا مذكرات رسمية إلى الكتل السياسية البرلمانية والتقينا بالكتلة الكردستانية وجبهة التوافق، والتقينا بجبهة الحوار الوطني والائتلاف العراقي و يونادم كنا وحميد مجيد موسى وآخرين في البرلمان".

وانتقد زهرون موقف الكتل البرلمانية والنواب لعدم الاستجابة لمطالب الطائفة المندائية والأقليات في العراق، قائلا: "ما نسمعه يختلف عما صدر الآن في قانون الانتخابات، لم يكن هناك رد فعل على عدم مشاركة الأقليات الأخرى في هذا القانون، مع الأسف الشديد لم يذكر اسم الصابئة المندائيين نهائيا في النقاشات وكأنه هذا مكون هامشي ولا داعي النقاش فيه. هذا يحز في نفوسنا ويولد لدينا اليأس والإحباط".

وأكد زهرون أن الطائفة المندائية ستتبع الأساليب السلمية في المطالبة بحقوقها، قائلا: "سوف نلجأ إلى منظمات المجتمع المدني ونلجأ إلى المنظمات الدولية ومنها منظمة الأمم المتحدة باعتبارها راعية ومشاركة في صياغة هذا القانون وسوف نستعين بإخواننا الموجودين في دول العالم للضغط على برلمانات العالم ومنظمات حقوق الإنسان".

وناشدت الطائفة المندائية في بيانها مجلس الرئاسة بأخذ دوره في إعادة التوازن إلى قانون مجالس المحافظات والاقضية والنواحي لضمان حقوق الأقليات في المشاركة في بناء الدولة العراقية الجديدة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG