Accessibility links

بوش متفائل إزاء إنقاذ أسواق المال وينبه إلى إن فشل النظام المالي سيخلق مصاعب للعديد


أعرب الرئيس بوش في خطابه الإذاعي الأسبوعي السبت عن ثقته في أن يتمكن الكونغرس من إقرار خطة إدارته لإنقاذ أسواق المال وقال انه يدرك مدى إحباط الأميركيين من الوضع الاقتصادي الراهن ووصف هذه الفترة بأنها غير طبيعية في الاقتصاد الأميركي.

وقال : "العديد من الأميركيين قلقون على أموالهم ومستقبلهم . المشاكل في اقتصادنا معقدة ولكن في جوهرها تتلخص في عدم اتخاذ إجراءات وقائية لدى إعطاء ضمانات قروض الرهن العقاري."

وأبدى بوش حرصه على مصلحة جميع الأسر الأميركية: " أنا اعرف أن العديد منكم محبطون من الوضع وإنكم تضحون كل يوم من اجل دفع الفواتير الشهرية وقيمة القرض العقاري، وعندما تطلب الحكومة منكم دفع ثمن أخطاء Wall Street فان ذلك ليس عدلا وأنا أتفهم ذلك".

ولفت بوش إلى أنه كان يفضل أن تتحمل كل شركة مالية غير مسؤولة نتائج فشل عملها لوحدها، الا انه أشار الى أن ذلك غير ممكن في الظروف الحالية:

"إن فشل النظام المالي سيخلق مصاعب مالية للعديد منكم وسيؤدي الى إيقاف عمليات الإقراض داخل البنوك وإلى تخفيض نسبة إقدام المستهلكين على الأعمال، مما سيصعب عملية الاقتراض من اجل توسيع المشاريع التجارية، والنتيجة ستؤدي إلى تحقيق نمو اقتصادي اقل وفقدان الكثير من الأميركيين لوظائفهم وصولا إلى كساد اقتصادي ضخم".

خطة إنقاذ الأسواق تحقق تقدما

وكان زعيم الأغلبية الديموقراطية في مجلس الشيوخ الأميركي السناتور هاري ريد أعلن أن مفاوضات خطة إنقاذ الأسواق المالية الأميركية حققت تقدما مهما.

إلا انه أضاف في ملاحظات أمام جلسة عقدت في عطلة نهاية الأسبوع في مجلس الشيوخ الأميركي، انه ما زال هناك 15 نقطة محل خلاف في مسودة التشريع الذي يفترض أن يقر صرف 700 مليار دولار لإنقاذ عدد من المؤسسات المالية المتعثرة.

وأعرب ريد عن أمله في أن يتمكن المشرعون الأميركيون من التوصل إلى اتفاق بحلول مساء الأحد.

XS
SM
MD
LG