Accessibility links

logo-print

مجلس الأمن يصدر قرارا يكرر دعوة إيران إلى وقف تخصيب اليورانيوم


أصدر مجلس الأمن الدولي القرار 1835 الذي كرر دعوة إيران إلى وقف تخصيب اليورانيوم. إلا أن القرار لم يفرض على إيران عقوبات جديدة.

غير أن المفاوض الإيراني في الملف النووي سعيد جليلي قال في وقت سابق إن القرار لن يحل أي مشكلة. وأضاف انه لن يؤدي إلا إلى ازدياد ريبة الشعب الإيراني، كما يدل على عجز الدول الست عن تقديم رد منطقي على الأسئلة التي طرحتها إيران على حد تعبيره.

وكان مجلس الأمن قد اصدر حتى الآن أربعة قرارات تضمنت ثلاثة ٌ منها عقوبات على إيران لرفضها وقف تخصيب اليورانيوم.

من جانبه، أعرب مندوب فرنسا في الأمم المتحدة جان موريس ريبير عن ارتياح بلاده لصدور القرار، وأضاف:

"كان من الطبيعي أن يرد المجلس بعد تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي قال صراحة إن إيران لا تحترم واجباتها، ولا تستطيع إعطاء تأكيدات بأنها لا تسعى إلى امتلاك تكنولوجيا نووية بعد قطع إيران الحوار مع موفد الاتحاد الأوروبي".

وأوضح ريبير أن المجلس مصرّ على مواصلة سياسة الترغيب والضغط على إيران.

أما مندوب الولايات المتحدة زلماي خليل زاد، فأكد أيضا استمرار إستراتيجية المسارين، وقال:

"أن موقف الولايات المتحدة يتمثل في ضرورة إيجاد حل دبلوماسي لهذه المشكلة وإننا في هذه المرحلة نتابع إستراتيجية المسارين، مسار قرارات الأمم المتحدة والعقوبات، ومسار المفاوضات وعرض الحوافز".

وأشار خليل زاد إلى أن الدول الست لا تزال تنتظر رد إيران على العرض الذي قدّمه لها باسم المجتمع الدولي المسؤول الأوروبي خافيير سولانا.
XS
SM
MD
LG