Accessibility links

مسؤول سوداني يقول إن بلاده لا تملك معلومات عن مكان وجود الرهائن الـ19 الذين اختطفوا في جنوب مصر


قال مدير المراسم في وزارة الخارجية السودانية علي يوسف إن بلاده لا تملك معلومات حول مكان وجود الرهائن الأوروبيين والمصريين التسعة عشر الذين خطفوا في جنوب مصر قبل أسبوع.

وكان السودان قد أعلن الخميس أن الرهائن الذين نقلوا من مصر إلى الأراضي السودانية، قد نقلوا من السودان إلى ليبيا في مكان يبعد ما بين 13 و15 كيلومترا عن الحدود بين البلدين.
غير أن ليبيا نفت مساء الجمعة أن يكون المخطوفون قد نقلوا إلى أراضيها، وقال مسؤول ليبي كبير طلب عدم ذكر اسمه أن عمليات البحث انتهت وان باستطاعة حكومته أن تؤكد أن الرهائن وخاطفيهم ليسوا في ليبيا.

وكان الرهائن وهم خمسة ايطاليين وخمسة ألمان ورومانية واحدة وثمانية مصريين قد اختطفوا خلال رحلة في الصحراء المصرية ونقلوا إلى السودان دون أن تعرف هوية الخاطفين الذين قال مسؤول امني مصري أنهم يطالبون الآن بأن تدفع ألمانيا فدية قيمتها ستة ملايين يورو لقاء الإفراج عن الرهائن.

هذا وقد لزمت كافة العواصم المعنية وهي القاهرة وبرلين وروما وبوخارست الصمت حول ما إذا كانت تتفاوض مع الخاطفين لإنهاء هذه الأزمة التي تدخل أسبوعها الثاني.
XS
SM
MD
LG