Accessibility links

تفجير سيارة ملغومة على طريق مطار دمشق يقابل باستنكار واسع النطاق


قوبل تفجير سيارة ملغومة على طريق مطار دمشق الدولي السبت ومقتل 17 شخصا وإصابة 14 آخرين بجراح، بتنديد واستنكار من أطراف عديدة.

فقد ندد بالحادث إما من خلال إرسال برقيات التعزية أو المكالمات الهاتفية مع الرئيس السوري بشار الأسد او البيانات، كل من الرئيس اللبناني ميشيل سليمان، والمرشد العام لحركة الأخوان المسلمين المحظورة في سوريا علي صدر الدين البيانوني، ورئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ خليف بن زايد آل نهيان، وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، والعاهل الأردني عبد الله الثاني إضافة إلى وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس.

واستنكرت الحادث أيضا الرئاسة الفرنسية للاتحاد الأوروبي واسبانيا وايطاليا وبريطانيا، كما أدانه رئيس مجلس الأمن الدولي لهذا الشهر باسم الدول الأعضاء.

وقد قررت وزارة الخارجية الأميركية إغلاق القسم القنصلي في السفارة الأميركية في دمشق، على أن تعاود فتح أبوابها في الخامس من أكتوبر/ تشرين أول المقبل، وأشارت الوزارة إلى أن الحادث لم يسفر عن إصابة أي أميركي بأذى كما لا يوجد دليل على تهديد محدد للجالية الأميركية أو السفارة.

وزير الداخلية السوري يصف الحادث بالعمل الإرهابي
XS
SM
MD
LG