Accessibility links

logo-print

كوريا الشمالية تقول إنها تعزز قدراتها "دفاعا عن النفس" فيما يتأهب كريس هيل لزيارة المنطقة


قال باك كيل يون نائب وزير الخارجية الكوري الشمالي ان كوريا الشمالية تريد المضي قدما في إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية ولكنها تعزز قدراتها للدفاع عن النفس في مواجهة السياسة الأميركية المعادية.

وجاءت هذه التصريحات في الوقت الذي صرح فيه كبير المفاوضين الأميركيين في الملف النووي الكوري الشمالي كريس هيل يتأهب لزيارة بيونغيانغ خلال الأيام المقبلة لإجراء محادثات مع المسؤولين الكوريين الشماليين في محاولة لإنقاذ المحادثات السداسية المتداعية لنزع السلاح النووي.

هيل يتوقع أن يصل إلى كوريا الجنوبية

غير أن مسؤولا كوريا جنوبيا قال انه ينتظر وصول كريستوفر هيل الأسبوع المقبل إلى كوريا الجنوبية لتحريك المفاوضات حول ملف تفكيك البرنامج النووي الكوري الشمالي.

ونقلت صحيفة "واشنطن بوست" الأحد عن مصادر لم يكشف عنها إن هيل قد يزور أيضا كوريا الشمالية.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية الكورية الجنوبية طلب عدم كشف اسمه إن على هيل أن يصل الثلاثاء إلى صول للقاء نظيره الكوري الجنوبي كيم سوك.

ورفض التعليق على تأكيدات الصحيفة حول زيارة محتملة لهيل لكوريا الشمالية.

وقال وزير الخارجية الكوري الجنوبي الجمعة إن المباحثات الدولية حول تفكيك برنامج بيونغ يانغ النووي قد تصل إلى طريق مسدود بعد إعلان النظام الكوري الشمالي عزمه في إعادة تشغيل منشآته النووية.

وصرح يو ميونغ هوان للصحافيين "نجد أنفسنا في وضع صعب وقد نضطر إلى العودة إلى نقطة الصفر".

كوريا الشمالية طردت أخيرا المراقبين الدوليين

وقالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في الأسبوع الماضي إن كوريا الشمالية طردت مراقبي الأمم المتحدة من محطتها النووية التي تعود إلى العهد السوفيتي والتي تنتج البلوتونيوم وتعتزم استئناف العمل فيها هذا الأسبوع متراجعة عن اتفاق متعدد الأطراف يقضي بالتخلي عن السلاح النووي مقابل الحصول على مساعدات.

ودفع هذا وزير الخارجية الكوري الجنوبي إلى أن يقول يوم الجمعة إن المحادثات الدولية بشأن إنهاء طموحات كوريا الشمالية في مجال الأسلحة النووية ربما تتجه نحو الانهيار.

وقال المسؤول الأميركي إن هيل أجرى مشاورات في نيويورك مع الدول الأخرى المشاركة في المحادثات النووية مع كوريا الشمالية وقرروا أن ذهابه لبيونغيانغ سيكون فكرة طيبة.

ورفضت وزارة الخارجية الأميركية تأكيد ذهاب هيل إلى بيونغيانغ ولكنها قالت إنه سيسافر إلى صول يوم الاثنين .

وأبلغ باك كيل يون نائب وزير الخارجية الكوري الشمالي الجمعية العامة للأمم المتحدة السبت انه ما زال هناك احتمال بإبقاء المحادثات السداسية في مسارها على الرغم من توضيحه أن بيونغيانغ تشعر بأنها قد أهينت.

وقال إن كوريا الشمالية ستستمر في بذل كل الجهود الصادقة نحو إخلاء كل شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية ولكنها لن تقف غير مبالية إزاء محاولة إهانة كرامتها واحترامها لذاتها وانتهاك سيادتها.

وأضافت أنه على الرغم من ذلك ما زالت بيونغيانغ تريد حل القضية النووية سلميا من خلال الحوار والمفاوضات.
XS
SM
MD
LG