Accessibility links

استطلاعات الرأي ترجح باراك أوباما على جون ماكين من خلال المناظرة التي جرت بينهما


أشارت استطلاعات الرأي التي أجريت بعد المناظرة التي أقيمت بين المرشحَيْن الديموقراطي باراك أوباما والجمهوري جون مكين إلى أن أداء أوباما كان أفضل من أداء منافسه الجمهوري.

فقد أظهر استطلاع أجرته مؤسسة غالوب بالتعاون مع صحيفة يو أس أيه توديه أن 48 بالمئة ممن استطلعت آراؤهم قالوا إن أوباما كان أداؤه أفضل من ماكين في مناظرة الجمعة، في مقابل 34 بالمئة منهم قالوا إن ماكين كان أفضل.

وقد جاءت النتائج مشابهة لنتائج استطلاع أجرته شبكة CNN بالتعاون مع شركة أوبينيون (51 بالمئة مقابل 38 بالمئة لصالح أوباما) واستطلاع آخر أجرته شبكة CBS News بالتعاون مع مؤسسة نوليج نيتوركس (39 بالمئة مقابل 24 بالمئة لصالح أوباما).

"أوباما ليس في عمق خبرة ماكين"

وقال السناتور الجمهوري ليندسي غراهام المؤيد لماكين خلال حوار تلفزيوني: "أعتقد أن الفرق بين السناتور ماكين والسناتور أوباما تجلى في عمق خبرة ماكين. وخلال حملة الانتخابات الأولية ورَّط السناتور أوباما نفسه عندما صرَّح بآراء لم تعد مقبولة الآن، ومن بينها ما قاله بشأن استعداده للتفاوض مع بعض الحكام الطغاة. وعليه فإنني أعتقد أن ماكين أكثر استعدادا من أوباما لأن يكون رئيسا للبلاد في العشرين من يناير/ كانون ثاني المقبل".

"ماكين يمثل النظرة القديمة للعالم"

غير أن السناتور جون كيري المؤيد لأوباما قال "المهم هو أن ننظر إلى الفرق الحقيقي بين هذين المرشحين. فأنا أعتقد أن جون ماكين يجسِّد النظرة القديمة للعالم، بينما يجسد أوباما نظرة القرن الـ21 فيما يتعلق بتوفير الأمن لأميركا. ويتمثل المحك الحقيقي في القدرة على اتخاذ القرارات الصحيحة، وعندما ننتخب رئيسا جديدا فإننا نختار الشخص الذي يتخذ القرارات الصحيحة. وفيما يتعلق بالحرب في العراق، كان جون ماكين يهلل للحرب الخاطئة في المكان الخاطئ والوقت الخاطئ، بينما كان رأي أوباما هو الصحيح عندما قال إن الخطر الحقيقي يتركز في أفغانستان وباكستان".
XS
SM
MD
LG