Accessibility links

رعد حمودي ينفي تشكيل جبهة مع حسين سعيد لدخول الانتخابات الرياضية


أكد النجم الكروي السابق رعد حمودي لقاؤه مع رئيس الإتحاد الحالي حسين سعيد لبحث الانتخابات المقبلة للاتحاد.

لكن كابتن المنتخب العراقي السابق بكرة القدم وأحد أبرز المرشحين لمنصب رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم في الانتخابات المقبلة حمودي نفى اتفاقه مع سعيد لتشكيل جبهة موحدة لدخول الانتخابات المقبلة.

وأكد حمودي ضرورة الوصول لتفاهم مشترك حول مسألة استمرار سعيد في رئاسة الإتحاد في ضوء استحالة رفضه العودة إلى البلاد ، وأن اختلاف وجهات النظر لا يمكن أن يكون سبباً لعدم اللقاء والتحاور في أمور تخدم مستقبل الكرة العراقية:

"ثقافة الحقد والكراهية يجب أن نبتعد عنها لأننا بالأخير زملاء وأصدقاء ممكن أن أختلف مع حسين سعيد بالرأي بالعمل بالفكر لكن ذلك لا يعني أن لا التقي مع حسين أو أحمد راضي أو هادي أحمد لأننا في النهاية أبناء هذا الوطن واللقاء كان مع حسين سعيد ضرورياً لمعرفة ما يدور في فكره، لأننا مقبلون على انتخابات لأن لدينا مشروع والأخ حسين لا يستطيع العودة إلى العراق فهل يعني ذلك أن يستمر بقيادة الإتحاد من خارج العراق أعتقد غير ممكن وعليه عندما نجتمع ونتحاور في رأي أن ذلك خدمة للرياضة وليس تكتلا ضد أحد".

حمودي الذي يشغل منصب رئيس الهيئة الإدارية لنادي الشرطة منذ عام 2003 أشار في حديث خص به "راديو سوا" إلى أنه لا يفكر بالترشح لمنصب في إتحاد الكرة أو اللجنة الأولمبية لكنه لن يمانع إذا ما طلبت الهيئة العامة منه ذلك وقال:

"كشخص رعد حمودي أنا غير مرشح لأي مكان ودائما أقول إن الهيئة العامة دائماً هي المسؤولة عن ترشيح الأشخاص وليس الأشخاص، ولهذا أقول إن الهيئة العامة إذا طلبت من رعد حمودي الترشح في هذا المكان أو ذلك المكان فإننا لن نتأخر مطلقا".

وكانت مجموعة من الصحف المحلية أكدت حدوث تقارب في الفترة الأخيرة بين رعد حمودي وحسين سعيد على خلفية لقاء جرى في العاصمة الأردنية عمان أنهى خصاماً استمر أكثر من أربع سنوات إثر انسحاب ممثلي الأندية الجماهيرية الأربعة القوة الجوية والزوراء والشرطة والطلبة من الانتخابات الماضية احتجاجا على قلة أعضاء الهيئة العامة للاتحاد.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد ضياء النعيمي:
XS
SM
MD
LG