Accessibility links

الحكومة تنوي عرض موازنة عام 2009 على البرلمان بعد العيد


من المقرر أن تقدم الحكومة الموازنة العامة للعام المقبل البالغة 80 مليار دولار إلى البرلمان بعد عيد الفطر لمناقشتها والمصادقة عليها.

أعلن ذلك النائب عن الائتلاف عباس البياتي وقال في تصريحات خاصة بـ "راديو سوا" إن حجم التخصيصات المالية لهذه الموازنة ستبلغ ضعف ميزانية العام الماضي التي بلغت نحو 48 مليار دولار:

"موازنة 2009 ستقدم إلى البرلمان بعد شهر رمضان وقد أعدت الحكومة هذه الموازنة، وهذه الموازنة ستكون ضعف موازنة العام الماضي، وستخصص أغلب هذه الموازنة للمشاريع الخدمية، الإعمار خاصة وإن البلد يشهد استقراراً وبالتالي ستطلع مشاريع تنمية الاقاليم ".

وقلل البياتي من أهمية التأخير الذي حصل في إقرار الموازنة التكميلية لهذا العام من قبل المجلس النيابي ورئاسة الجمهورية، موضحا ذلك بالقول:

"الوزارات وكذلك الدوائر تعاقدت وبالتالي لا تنتظر إقرار الموازنة هي ماضية في مشاريعها وعندما تأتي الموازنة فهي ستستفيد منها. عدم تصديق الرئاسة أو التأخر بالتصديق لا يعني تعطيل المشاريع، المشاريع والعطاءات مستمرة".

يشار إلى أن إقرار الموازنة العامة للعام الجاري لاقى جدلا داخل مجلس النواب تمثل باعتراض عدد من الكتل النيابية على تخصيص نسبة 17 بالمائة من هذه الموازنة لإقليم كردستان فيما رجحت مصادر برلمانية أن يشهد إقرار موازنة العام المقبل نفس المشكلات في حال لم تتمكن الحكومة من إجراء الإحصاء العام الذي بموجبه ستحتسب حصة كل محافظة من تخصيصات الموازنة وفقا لعدد السكان.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد عمر حمادي :
XS
SM
MD
LG