Accessibility links

logo-print

مطالب بتشديد الرقابة على صلاحية الأغذية المستوردة للعراق


أعرب عدد من المواطنين في كربلاء عن عدم ثقتهم بالمنتجات الغذائية، لاسيما المعلبة، خصوصا وأنها تفتقر إلى الرقابة الصحية الصارمة.

واشتكى أصحاب عدد من معامل التعليب في مدينة كربلاء من سيطرة المنتجات الغذائية المستوردة على السوق في كربلاء ومن عدم قدرتهم على منافسة المنتجات الغذائية المستوردة، والتي ملأت الأسواق العراقي بشكل كامل منذ خمس سنوات.

وقال محمد رضا كمال مدير معمل الخليج للألبان" في هذا الشأن إن أسعار المنتجات المحلية تتدهور والمعامل متوقفة في حين هناك تشجيع للسلع المستوردة".

وعزا عبد الحسين كاظم جودت وهو صاحب معمل آخر للمنتجات الغذائية تراجع الإنتاج المحلي إلى انقطاع التيار الكهربائي وارتفاع أجور الأيدي العاملة والاعتماد على مواد أولية مستوردة غالية الثمن تدخل في بعض مراحل إنتاج المواد الغذائية، ما يجعل المنتج المحلي مرتفع الثمن قياسا بالمستورد، وأضاف :

" نحن نطلب من الدولة أن تفرض كمارك على المنتجات المستوردة لنتمكن من منافستها ومعاملنا قد توقفت منذ سنوات".

من جهتهم عبر بعض المواطنين عن عدم ثقتهم بمنتجات غذائية تعرض في الأسواق المحلية، فالمستورد منها يدخل إلى العراق دون رقابة صارمة والمحلي يصنع بتكاليف أقل ولو على حساب الجودة والضوابط الصحية في محاولة لمنافسة المستورد الأجنبي رخيص الثمن.
XS
SM
MD
LG