Accessibility links

logo-print

هجوم بسيارة ملغومة في طرابلس يسفر عن مقتل وإصابة جنود لبنانيين والقوات تحاصر الموقع


قالت مصادر أمنية لبنانية إن خمسة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب 35 آخرون الاثنين في حادث انفجار سيارة ملغومة في حافلة تقل جنودا بمدينة طرابلس في شمال لبنان وكان قد وقع هجوم آخر بمحطة للحافلات في 13 أغسطس/آب قتل فيه 15 شخصا بينهم 10 جنود.

وأضافت المصادر أن أربعة جنود ضمن قتلى الانفجار وقد حاصرت قوات الأمن اللبنانية مكان الانفجار الذي وقع الاثنين في ساعة الذروة الصباحية بمنطقة البحصاص عند المدخل الجنوبي لطرابلس. ونقلت سيارات الإسعاف الضحايا إلى مستشفيات قريبة.

وقذف الانفجار بحطام السيارة الملغومة عدة أمتار وحطم نوافذ مبان قريبة وألحق أضرارا بعدد من السيارات. وأدان سياسيون الهجوم قائلين انه استهدف الجيش.

اجتماع استثنائي لمجلس الأمن المركزي اللبناني

وقد دعا زياد بارود وزير الداخلية والبلديات إلى عقد إجتماع استثنائي لمجلس الأمن المركزي لبحث الوضع ومتابعة التحقيقات الجارية بشأن الحادث. وأعلنت قيادة الجيش في بيان لها أن التفجير يستهدف مسيرة الأمن والاستقرار في البلاد، وخطوات التقارب والمصالحة بين أطراف المجتمع الواحد. وقد أدان الشيخ مالك الشعار، مفتي طرابلس والشمال التفجير. كما أدانت سوريا التفجير ووصفته بالعمل الإرهابي الإجرامي.

ميقاتي يصف التفجير جريمة كبرى

وصف نجيب ميقاتي الرئيس الأسبق للحكومة اللبنانية عملية التفجير التي إستهدفت الجيش اللبناني في شمال لبنان بأنها جريمة كبرى، وقال في مقابلة مع "راديو سوا":

XS
SM
MD
LG