Accessibility links

logo-print

نواب يعربون عن قلقهم من تدهور الوضع الأمني في بغداد


أعرب عدد من أعضاء مجلس النواب عن قلقهم من تراجع الملف الأمني نظراً لعودة حوادث تفجير السيارات المفخخة في العديد من أحياء العاصمة بغداد.

وطالب النواب الحكومة العراقية باتخاذ الإجراءات اللازمة لتدارك تراجع الملف الأمني، ولا سيما في العاصمة بغداد التي شهدت في الآونة الأخيرة عودة تفجير السيارات المفخخة.

وفي هذا الشأن، قال النائب أسامة النجيفي:

"الوضع الأمني غير مرض وخصوصاً في بغداد وفي مناطق أخرى في العراق، لا بد من معالجة سريعة ضد كل القوى المسلحة التي تعتدي على المواطنين".

وتوقع النائب أحمد العلواني عن جبهة التوافق العراقية تردي الأوضاع الأمنية في الأيام المقبلة:

"نتوقع أن الوضع الأمني سيشهد سوءاً في الأيام المقبلة، فالأميركان هم حكم اللعبة وهم يحركون القطعات العسكرية سواء كانت للدفاع أم الداخلية ، وليس للوزيران العراقيان أية سلطة في ذلك".

وعزا النائب عمار طعمة عن حزب الفضيلة الإسلامي تراجع الملف الأمني لأسباب سياسية، موضحاً ذلك بالقول:

"غياب تسوية المشاكل السياسية بشكل منفتح خلق أرضية لإمكانية حصول أعمال عنف تؤثر في الأوضاع الأمنية".

وما زالت الحكومة العراقية تؤكد حصول تحسن أمني نسبي في العاصمة بغداد نتيجة تطبيق خطة فرض القانون، فضلا عن ملاحقة الجماعات المسلحة والخارجين عن القانون.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG