Accessibility links

logo-print

الكونغرس الأميركي يناقش خطة إنقاذ الاسواق المالية وبوش يحثه على الموافقة على هذه الخطة


بدأ مجلس النواب الاميركي مناقشة خطة إنقاذ الاسواق المالية الاميركية التي اقترحتها ادارة الرئيس بوش وادخل الحزبان الرئيسيان الجمهوري والديموقراطي تعديلات عليها.

وقد صوت 120 نائبا لصالح مناقشة المشروع داخل المجلس بينما صوت ضده 198 نائبا.

وكان الرئيس بوش قد حث في البيت الأبيض الاثنين أعضاء الكونغرس على الموافقة سريعا على خطة إنقاذ القطاع المصرفي البالغ قيمتها 700 مليار دولار، وقال إنه يتفهم تماما إن التصويت سيكون صعبا لكن خطة الإنقاذ "ستساهم في عدم انتشار الأزمة التي يشهدها نظامنا المالي إلى قطاعات اقتصادنا".

وقال في كلمة امام الصحافيين في البيت الابيض اليوم:

"اقر زعماء الحزبين الجمهوري والديموقراطي في الكونغرس مشروع قانون طارىء لحفز الاسواق المالية على الاستقرار. انه مشروع قانون جريء سيساعد على منع الازمة التي يشهدها قطاع المال من الانتشار في بقية قطاعات الاقتصاد".

وحذر بوش من ان الخطة لن تؤدي الى تسوية كل الصعوبات التي يشهدها الاقتصاد الاميركي. وأضاف:

"يمكن للكونغرس ان يوجه اشارة قوية للاسواق هنا وفي الخارج باقراره مشروع القانون بسرعة، ويتعين على كل عضو في الكونغرس وكل اميركي ان يضع في اعتباره ان التصويت لصالح هذا القانون هو تصويت لمنع الضرر الاقتصادي لكم ولمجتمعاتكم".

الحفاظ على مستوى الانفاق

وقالت وزارة الخزانة الاميركية الإثنين ان المستهلكين الاميركيين حافظوا على عدم زيادة انفاقهم خلال شهر أغسطس/آب الماضي رغم زيادة غير متوقعة في دخلهم. وأشارت من ناحية أخرى الى استمرار الضغوط التضخمية.

ويذكر أن القادة الجمهوريين والديموقرطيين في الكونغرس الأميركي توصلوا إلى اتفاق الأحد مع الإدارة الأميركية حول خطة تاريخية لإنقاذ القطاع المصرفي من خلال شراء الأصول الهالكة من المؤسسات المالية.

XS
SM
MD
LG