Accessibility links

الجيش يخلي قريبا المنشآت الرياضية والتعليمية بمدينة الصدر


أعلن الناطق باسم الحكومة علي الدباغ قرب إخلاء المنشآت الرياضية والتعليمية في مدينة الصدر من قبل قوات الجيش العراقي واصفا بقاء القوات حتى الآن بغير المبرر.

وأوضح الدباغ أن هنالك مناطق كثيرة في بغداد سيتم إخلائها من قبل قوات الجيش العراقي خلال الفترة المقبلة لاسيما بعد التحسن الأمني الكبير الذي شهدته تلك المناطق.

وشدد الدباغ في رده على تساؤل لـ "راديو سوا" حول إشغال قوات الجيش لمقرات عدد من الأندية الرياضية في مدينة الصدر على ضرورة أن تأخذ هذه الأندية دورها واصفاً بقاء تلك القوات بغير المبرر بعد انتفاء الضرورات التي أوجبت ذلك:

"الآن هنالك مناطق كثيرة سيتم إخلائها لكن كانت هنالك ضرورات أمنية وأتصور أن الوضع تحسن كثيراً وهذا الأمر لابد أن تأخذه وزارة الدفاع بنظر الاعتبار لاسيما وأنها منشآت رياضية أو تعليمية يفترض أن تخلى ونبحث عن بدائل لها الآن الوضع تحسن كثيراً وبالتالي لا يوجد مبرر وأنا سأطرحها مع رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة فمدينة الصدر مدينة مهمة وعزيزة وبالتالي فإن القطاع يجب أن يأخذ دوره الذي لا يمكن أن يكون باحتلال مقراته بعد انتفاء الحاجة للضرورات الأمنية التي دعت إلى ذلك".

تجدر الإشارة إلى أن حوالي ثمانية أندية رياضية وعدداً من المدارس التعليمية في مدينة الصدر مازالت مستغلة من قبل قوات الجيش العراقي منذ ما يزيد على أربعة أشهر، على خلفية الأحداث التي شهدتها المدينة في نيسان / أبريل من هذا العام على الرغم من المناشدات التي أطلقها رياضيو تلك الأندية والوعود الحكومية العديدة التي أكدت قرب انتهاء مهمة تلك القوات.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد ضياء النعيمي:
XS
SM
MD
LG