Accessibility links

المالكي يتنازل عن مطالبته برفع حصانة الجنود الأميركيين بالعراق


أكد رئيس الوزراء نوري المالكي أنه مستعد للتوصل إلى تفاهم حول الفقرة المثيرة للجدل الخاصة بمنح الحصانة للجنود الأميركيين في العراق، محذراً من أن مجلس النواب لن يصادق على أي اتفاق يخل بالمصالح الوطنية العليا للبلاد.

وقال المالكي في لقاء مع وكالة أسيوشيتدبرس الاثنين إن إبرام العراق اتفاقية أمنية مع الولايات المتحدة أمر مهم لكلا البلدين، مشدداً على أن أية صيغة يتم التوصل إليها يجب أن تحترم فيها السيادة الوطنية كاملة.

وأضاف المالكي أن ممارسة المزيد من الضغوط لتمرير الاتفاقية قد تؤدي إلى اضطرابات سياسية قد تهدد حكومته.

وشدد المالكي في أثناء اللقاء الذي أجري معه داخل مكتبه في المنطقة الخضراء على أنه ملتزم تماماً بالتوصل إلى اتفاقية وصفها بالتأريخية مع الولايات المتحدة تضمن الأمن والاستقرار لكلا البلدين.

ولفت المالكي إلى أن عدم التوصل إلى اتفاق في الأول من كانون الثاني/ يناير القادم، معناه بقاء القوات الأجنبية داخل قواعدها في العراق وعندها يجب وضع خطة سريعة لسحبهم وهو أمر أكد أنه ليس في مصلحة لا العراق ولا الولايات المتحدة.

وختم المالكي اللقاء قائلا إنه لا يعتقد أنه من السهل التوصل إلى قرار أممي بتمديد مهام القوات المتعددة الجنسيات في العراق بعد التوتر الدبلوماسي الشديد بين موسكو وواشنطن إثر اجتياح القوات الروسية لإقليم أوسيتا الجنوبية.
XS
SM
MD
LG