Accessibility links

logo-print

الونسو يدخل التاريخ كأول فائز بسباق ليلي لسيارات فورمولا1 بسنغافورة


حقق الاسباني فرناندو الونسو سائق فريق رينو الفرنسي الأحد فوزا لافتا في جائزة سنغافورة الكبرى المرحلة الـ15 من بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا 1، رغم أن استمراره الموسم المقبل مع فريقه لم يحسم بعد.

وعاش الونسو موسما صعبا بعد عودته إلى فريقه السابق وأفادت بعض التقارير باحتمال انتقاله إلى فيراري قبل أن تنتهي هذه الشائعات مع تمديد بطل العالم الفنلندي كيمي رايكونن لعقده، إلا أن "بي ام دبليو ساوبر" يبدو مهتما بالحصول على خدمات بطل العالم مرتين، والذي عاد في سنغافورة إلى منصة التتويج للمرة الأولى منذ سبتمبر/ أيلول 2007.

وأوضح مدير رينو الايطالي فلافيو برياتوري أن مستقبل الونسو لا يزال غامضا وأن فوزه لن يغير من الوضع القائم، مؤكدا العلاقة الجيدة بفرناندو واستمرار المحادثات لحين التوصل إلى قرار نهائي.

وقال الونسو: "فوزي لا يعني تبديل قراري السنة المقبلة، كما قلت دائما سيبقى رينو خياري الأول لأنني أشعر أنني في منزلي مع هذا الفريق".

وعلّق الونسو على حجم المفاجأة التي حققها الأحد عندما أحرز المركز الأول بعدما انطلق من المركز الـ15 بسبب مشاكل تقنية واجهته خلال التجارب، ليسجل أفضل نتيجة له هذا الموسم ويدخل التاريخ كأول فائز في سباق ليلي: "اعتقد بأنني احتاج إلى بضعة أيام لأدرك أننا فزنا بسباق هذه السنة. بدا الاقتراب من فرق المقدمة أمرا مستحيلا وفجأة أصبحنا أقوياء منذ يوم الجمعة. انه شيء رائع".

واستفاد الونسو تماما من خيبة سائق فيراري البرازيلي فيليبي ماسا الذي كان ضحية خطأ من قبل الطاقم التقني عند دخوله إلى المرآب، إضافة إلى أخطاء المنافسين الآخرين مثل الألماني نيكو روزبرغ سائق وليامز-تويوتا ثاني السباق، والبولندي روبرت كوبيتسا سائق بي ام دبليو ساوبر، ليسطر فوزه الأول منذ 2007 حيث فاز بجائزة ايطاليا الكبرى مع فريق ماكلارين مرسيدس.

ويعدّ هذا الفوز الأول لفريقه رينو منذ 2006 والـ20 في مسيرة الونسو الاحترافية.

XS
SM
MD
LG