Accessibility links

أوكرانيا تؤكد أن الدبابات والأسلحة التي يحتجزها قراصنة كانت متجهة الى كينيا وليس إلى السودان


أكدت وزارة الخارجية الأوكرانية الاثنين أن الدبابات والأسلحة التي احتجزها قراصنة صوماليون على متن سفينة شحن أوكرانية كانت متجهة إلى كينيا وليس إلى السودان. وصرح الناطق باسم الوزارة فاسيل كريليتش في اتصال هاتفي إنه حسب معلوماته، فإن الحمولة مخصصة إلى كينيا ووزارة دفاعها.

وكان متحدث باسم الأسطول الخامس الأميركي المتمركز في البحرين أعلن في وقت سابق أن شحنة السفينة الأوكرانية التي احتجزها قراصنة قبالة سواحل الصومال كانت موجهة إلى جهة في السودان وليس كينيا.

وسرعان ما نفت وزارة الدفاع الكينية ذلك في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية مؤكدة ان العتاد العسكري كان موجها لجيشها.

سفينة أميركية تراقب السفينة المختطفة

وأفادت الأنباء أن سفينة تابعة للبحرية الأميركية تراقب السفينة الأوكرانية المحتجزة التي تحمل 33 دبابة وإمدادات عسكرية أخرى.

وأضاف أن القراصنة الذين اختطفوا تلك السفينة وطاقمها المكون من 21 فردا يوم الجمعة بينما كانت في طريقها إلى ميناء مومباسا خفضوا قيمة الفدية التي يطالبون بها إلى 20 مليون دولار من 35 مليونا.

وعملية الخطف هذه هي الأكثر إثارة في سلسلة من الحوادث المماثلة في الصومال الذي يفتقر إلى القانون ولها تداعيات مثيرة للقلق على منطقة القرن الأفريقي المضطربة وخليج عدن ذي الأهمية التجارية الإستراتيجية.

وهذا الممر البحري الواقع في بحر العرب بين اليمن والصومال يربط منطقة الخليج وآسيا بأوروبا وما وراءها عبر قناة السويس وهو ضروري لشحنات النفط الخليجية. ويقول محللون انه رغم أن القراصنة لن يتمكنوا من إنزال الدبابات من على متن السفينة فان العتاد العسكري الآخر على متنها أو الفدية الكبيرة ربما يوفر دعما خطيرا للحرب الأهلية في الصومال حيث يقاتل متمردون إسلاميون الحكومة.

XS
SM
MD
LG