Accessibility links

الاتحاد الأوروبي يستكمل نشر مراقبيه في جورجيا وبوش يقول من حق جورجيا العيش بلا ترهيب


الاتحاد الأوروبي يستكمل نشر مراقبيه في جورجيا وبوش يقول من حق جورجيا العيش بلا ترهيب قال مسؤول بارز في الاتحاد الأوروبي الاثنين إن البعثة التابعة للاتحاد لمراقبة وقف إطلاق النار في جورجيا استكملت انتشارها والتقت مع القوات الروسية لمناقشة انسحابها من مواقع في عمق أراضي جورجيا.

وقد أبلغ الرئيس بوش الاثنين نظيره الليتواني فالداس ادامكوس انه يحق للدول المجاورة لروسيا، مثل جورجيا، أن تعيش "من دون أن تخشى ترهيبا".

ومن المقرر أن تنسحب القوات الروسية من منطقتين أمنيتين مجاورتين لإقليمي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية الانفصاليين قبل 10 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل وذلك بموجب اتفاق تم بوساطة فرنسية بعد الحرب بين روسيا وجورجيا الشهر الماضي.

300 يقومون بمهام المراقبة

وذكر المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه أن أكثر من 300 من طاقم العمل التابع للاتحاد الأوروبي وهم مدنيون يقومون بمهام المراقبة والدعم موجودون على الأرض وبدأوا الانتشار في مكاتب ميدانية في غرب ووسط جورجيا.

وقال هذا المسؤول إنهم سيكونون مستعدين لبدء مهمتهم في الساعات الاولى من يوم الأول من أكتوبر.

سولانا يزور تفليس الثلاثاء

وقال مصدر في وزارة الخارجية الجورجية إن مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا سيزور تفليس الثلاثاء.

وأرسلت روسيا قوات عبر حدودها الجنوبية في أوائل أغسطس / آب لصد هجوم شنته جورجيا الجمهورية السوفيتية السابقة وحليفة الولايات المتحدة لتستعيد بالقوة سيطرتها على أوسيتيا الجنوبية من الانفصاليين الموالين لموسكو.

وتوغلت روسيا في أراضي جورجيا غير المتنازع عليها مما قوبل بإدانة من الغرب لكنه لم يفرض عقوبات على موسكو.

ووافق الاتحاد الأوروبي بموجب اتفاق الانسحاب على إرسال 200 مراقب على الأقل لمراقبة وقف إطلاق النار.

وتعثر انتشار 80 مراقبا إضافيين من منظمة الأمن والتعاون في أوروبا التي تضم 56 دولة بسبب خلاف مع روسيا حول السماح لهم بدخول أوسيتيا الجنوبية.

XS
SM
MD
LG