Accessibility links

logo-print

المئات يتظاهرون في مينسك بدعوة من المعارضة للمطالبة بتطبيق مزيد من الديموقراطية


تظاهر مئات الأشخاص في عاصمة روسيا البيضاء مينسك بدعوة من المعارضة التي لم تفز بأي مقعد في الإنتخابات التشريعية التي جرت إحتجاجا على نتائجها متهمين الحكومة بإرتكاب مخالفات.

وتجمع المتظاهرون في العاصمة لدعم زعيمهم اليكزاندر كوزولين وهم يحملون أعلام الإتحاد الاوروبي وأحزاب المعارضة مرددين هتافات تدعو الى تطبيق مزيد من الديموقراطية في روسيا البيضاء.

وقال اليكزاندر كوزولين زعيم الحزب الديموقراطي الاشتراكي:

"علينا أن ننتظر قرار المراقبين الذين جاؤوا من الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة". وقال اليكزاندر ميلينكيفتيتش المرشح السابق للرئاسة:

"جاء الناس الى هنا اولا ، لانهم لا يريدون ان يعيشوا في رعب وخوف بل يريدون العيش في دولة ديموقراطية وحسب القوانين والقيم الأوروبية، فنحن أوربيون. لذلك جاؤوا للإحتجاج لأن عملية الإنتخاب لم تكن نزيهة ولا ديموقراطية".

ويرى الغرب في هذا الاقتراع اختبارا لرغبة الرئيس الكزاندر لوكاشينكو في الإنفتاح.

الانتخابات زورت عمدا

ويذكر ان منظمة الامن والتعاون في أوروبا أعلنت ان الإنتخابات التي جرت في روسيا البيضاء لم ترق إلى المعايير التي وضعتها المنظمة لأي إنتخابات ديموقراطيه رغم انها شهدت تحسينات بسيطه.

وقال تقرير لمراقبي المنظمة ان الانتخابات عموما كانت جيده لكن العملية تدهورت بشكل كبير خلال عملية فرز الاصوات وان المراقبين مُنعوا من متابعة الفرز في بعض الحالات، وأنهم لدى حضورِهم شاهدوا عدة حالات من التزوير المتعمد للنتائج.

دعوة لمراجعة العملية الانتخابية

قالت الخارجية الاميركية الإثنين ان الانتخابات التشريعية التي جرت في روسيا البيضاء بعيدة جدا عن المعايير الدولية. وقال نائب المتحدث بإسمها روبرت وود ان القراءة الاولية لتلك الانتخابات تؤكد ضرورة مراجعة العملية الانتخابية برمتها . وقد فاز مؤيدو الرئيس اليكزاندر لوكاشنكو بكل مقاعد مجلس النواب الـ 110 .
XS
SM
MD
LG