Accessibility links

logo-print

صحافيو البصرة يشتكون من تعامل رئيس مجلس المحافظة


تعرض عدد من الصحافيين في مدينة البصرة إلى الطرد من ديوان مجلس المحافظة من قبل رئيس المجلس والقيادي في حركة الدعوة الإسلامية محمد سعدون العبادي.

استنكر الصحافيون والإعلاميون في مدينة البصرة قيام رئيس مجلس المحافظة محمد سعدون العبادي بطردهم من ديوان مجلس المحافظة ومنعهم من تغطية مؤتمر اقتصادي عقد ظهر الأثنين للتباحث بشأن العقد الذي أبرمته مؤخراً وزارة النفط مع شركة شل.

وفي هذا الإطار تحدث لـ"راديو سوا" مراسل قناة الحرة سعد قصي:

"تفاجئنا أن رئيس المجلس دخل إلى قاعة الاجتماعات وبطريقة خشنة وغير لائقة قال للصحافيين أخرجوا من القاعة، وتساءل عن الشخص الذي دعا الصحافيين إلى المؤتمر وأصدر أمراً بطرده من وظيفته في مركز إعلام مجلس المحافظة. نحن نستنكر هذا الأسلوب معنا كصحافيين وإعلاميين ونحن حضرنا لتغطية المؤتمر حسب طلب المركز الإعلامي التابع إلى مجلس المحافظة ولم نأت من دون علم المجلس عليه أتمنى من رئيس المجلس أن لا يتعامل هكذا مع الصحفيين بأسلوب خشن وغير لائق خصوصاً وأن الإعلاميين والصحافيين الذين حضروا يمثلون مختلف وسائل الإعلام في البصرة".

بينما قال مصور قناة الشرقية جلال رزوقي إنه عازم على عدم تغطية نشاطات مجلس المحافظة في المستقبل على أثر قيام العبادي بطرد الإعلاميين والصحافيين من قاعة المؤتمر بطريقة استفزازية أثارت استيائهم واستغرابهم حيث قال:

"نحن تلقينا دعوة من إعلام مجلس محافظة البصرة لحضور المؤتمر لكن تفاجئنا بأسلوب رئيس المجلس الذي قام من دون سابق إنذار بإهانة جميع الصحافيين وطردهم وأمام أنظار المسؤولين وبطريقة من المخجل أن يعامل بها حتى (الفراشين) الذين يعملون في المجلس، وأعتقد أن رئيس المجلس يجب أن لا يكون بهذه الحدية والمزاج السيء ونحن لم نتطفل عليه إنما تلقينا دعوة من قبل إعلام مجلس المحافظة".

يذكر أن الصحافيين في مدينة البصرة يعانون من عدم تعاون الجهات الحكومية معهم وقد تعرض العديد منهم في السنوات السابقة إلى انتهاكات واعتداءات أجبرت بعضهم على مغادرة البلاد في حين ما زال معظم الصحافيين الذين يعملون لصالح مؤسسات أجنبية متمسكين بأسمائهم المستعارة بدافع الحفاظ على حياتهم.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG