Accessibility links

logo-print

مسيحيون: أحزاب سياسية تسعى إلى إخراجنا من العراق


وصف كثير من المسيحيين العراقيين قانون انتخابات مجالس المحافظات الذي صدر الأسبوع الماضي بأنه حركة تهدف إلى تهميشهم، وذلك بعد أن ألغى هذا القانون الحصة التي كانت مخصصة لهم في مقاعد المجالس المحلية.

وينقل مراسل أسوشيتد برس عن إفرام رزق الله وهو مسيحي عراقي قوله في أثناء خروجه من إحدى كنائس بغداد بعد قداس الأحد إنه يعتقد أن هناك عددا من الجماعات السياسية تضغط لدفع المسيحيين لمغادرة البلاد.

وقال متي غاليا وهو سياسي مسيحي في الموصل إن قانون مجالس المحافظات تشريع مجحف ويؤثر سلبا على حقوق المسيحيين الذين شدد على أنهم سكان العراق الأصليون، متهما السياسيين العراقيين بالسعي إلى تقسيم الشعب العراقي وإذكاء مزيد من النزاعات.

وأضاف غاليا أن تمرير قانون الانتخابات بهذه الطريقة يعني أن الأحزاب تريد أن تقول للمسيحيين بطريقة غير مباشرة: "أخرجوا من العراق"، على حد قوله.

وفي السياق ذاته، قال نينوس يوخنا سكرتير اتحاد شبيبة وطلبة الكلدو آشوريين في مدينة الموصل، إن الأقليات في العراق لاحقها الحيف منذ تأسيس الدولة العراقية الحديثة وحتى الآن.

وأضاف يوخنا في حديث مع "العراق والعالم" أن ما حدث يوم الأربعاء الماضي في مجلس النواب، كرس هذا الحيف مجددا، عندما تم إستبعاد الأقليات من إنتخابات مجالس المحافظات القادمة:
XS
SM
MD
LG