Accessibility links

logo-print

الجزائر مستعدة للتعاون مع ليبيا في المجالات الأمنية وفي تأمين الحدود


أعربت الجزائر عن استعدادها للتعاون مع ليبيا في المجالات الأمنية واقترحت تشكيل لجنة حدودية مشتركة، حسب ما أعلن وزير الداخلية الجزائرية دحو ولد قابلية الثلاثاء.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن الوزير قوله خلال استقباله نظيره الليبي فوزي عبد العال إن "الجزائر مستعدة للتعاون مع ليبيا في كل الميادين التي من شأنها أن تساهم في تعزيز مراقبة وتأمين الحدود المشتركة من كل اختراق".

واقترح أيضا "مشروع نص بروتوكول اتفاق يتضمن إحداث اللجنة الثنائية الحدودية الجزائرية الليبية".

وكان عبد العال وصل الثلاثاء إلى الجزائر في زيارة رسمية لمدة يومين.

توحيد الجهود عامل استقرار

وقال إن توحيد الجهود الجزائرية الليبية سيشكل عامل استقرار في المنطقة وسيكون له "آثار إيجابية على السلام في الإقليم والعالم أجمع".

وشدد فوزي عبد العال خلال المحادثات مع الوزير الجزائري دحو ولد قابلية على "أهمية بذل الجهود اللازمة لتوحيد الكلمة في المحافل الدولية بما يخدم أمن البلدين على الصعيدين الإقليمي و العالمي".

وأوضح أن "سياسة بلاده الجديدة تقوم على الثقة والتعاون والتبادل المشترك" وان بلاده "واثقة من النوايا الجزائرية تجاهها".

ودعا قابلية إلى "توسيع مجالات التعاون الثنائي بين وزارتي الداخلية لكلا البلدين في مختلف مجالات الاختصاص وذلك لتدعيم التعاون الحدودي في إطار تصور شامل يغطي المسائل الأمنية و مسائل تنمية المناطق الحدودية".

واعتبر الوزير أن "التعاون العملياتي الثنائي بين البلدين من شأنه السماح بتجسيد شريط حدودي آمن لفائدة مواطني البلدين وخاصة لسكان المناطق الحدودية".

وأشار إلى أن التعاون "يتأتى بتدعيم المراكز الحدودية للبلدين بالوسائل المادية والبشرية إلى جانب تنظيم دوريات مراقبة منتظمة ومنسقة وتفعيل نقاط الاتصال بين المصالح الأمنية على المستويين المحلي والمركزي".

وشكلت الجزائر في ابريل/ نيسان 2010 مع كل من النيجر ومالي وكذلك مع موريتانيا، لجنة عليا عملانية مشتركة مقرها في تمنراست جنوب الجزائر لمكافحة تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي ومهربي كل أنواع السلع في منطقة الساحل.
XS
SM
MD
LG