Accessibility links

بتريوس يقول إن بعض المناطق الأفغانية شهدت أعمال عنف متزايدة


أعلن الجنرال الأميركي ديفيد بتريوس قائد العمليات الجديد في الشرق الأوسط وآسيا الوسطى والمكلف بشكل خاص الإشراف على الأوضاع في العراق وأفغانستان أن بعض المناطق في أفغانستان شهدت تفاقما للعنف.

واعتبر قائد قوات التحالف في العراق سابقا، أن تقدما ملحوظا سجل في بعض المناطق الأفغانية في حين شهدت مناطق أخرى تدهورا متزايدا.

وصرح للصحافيين عقب لقائه رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون في داونينغ ستريت بأن بعض المناطق شهدت تدهورا واضحا وأنه يرغب في أن تعمل جميع الأطراف المعنية من أجل وقفه.

وشدد على أن عملية التصدي لحركة طالبان ستتواصل دون هوادة خلال فصل الشتاء وربما ستكون أشد مما كانت عليه في الماضي، وأضاف: "أظن أننا سنبذل كل ما في وسعنا لمواصلة عملنا بوتيرة عملية أكبر لئلا تحصل استراحة في موسم المعارك التي نشنها وفي التصدي للعدو".

وشدد بتريوس أيضا على أن الخطر النابع من المتمردين في باكستان المجاورة يشكل نوعا من الخطر على وجود باكستان نفسها، وقال إنه يتعين عليهم أن يأخذوا ذلك في الاعتبار.

وكان قد وقع تبادل لإطلاق النار بين عسكريين باكستانيين وأميركيين على طول الحدود الأفغانية الباكستانية الخميس بعد أن أطلق الباكستانيون النار على مروحيات أميركية، الأمر الذي فاقم التوتر القائم أصلا بين الولايات المتحدة وباكستان رغم أنها حليف أساسي في الحرب على الإرهاب.
XS
SM
MD
LG