Accessibility links

إيران تدين الانفجار الذي وقع في مدينة طرابلس في شمال لبنان


أدانت إيران التفجير الإرهابي الذي تعرض له الاثنين الجيش اللبناني في طرابلس كبرى مدن شمال لبنان، معتبرة أن هذا العمل يخدم أغراض ومصالح إسرائيل ويهدف إلى زعزعة الاستقرار في لبنان.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية حسن قشقوي كما نقلت عنه وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية إن طهران تدين هذا العمل الإرهابي وتعتبر أنه ينافي القيم الإنسانية.

وأضاف أن عملا مماثلا يخدم أغراض النظام الصهيوني التي تتمثل في زعزعة الاستقرار في لبنان ونسف وحدة البلد وسيادته، في إشارة إلى إسرائيل.

مما يذكر أن إيران تدعم حزب الله الشيعي اللبناني الذي أخفقت إسرائيل في القضاء عليه خلال نزاع عسكري معه في صيف عام 2006.

وقد أسفر الانفجار عن مقتل أربعة جنود لبنانيين كما أصيب 26 آخرون صباح الاثنين في انفجار استهدف حافلة عسكرية عند المدخل الجنوبي لمدينة طرابلس في شمال لبنان.

وكانت عملية تفجير سابقة في طرابلس قد أودت في 13 أغسطس/آب بحياة 14 شخصا من بينهم تسعة عسكريين، ولم تتبناها أية جهة كما لم يتم كشف مرتكبيها حتى الآن.

ويأتي هذا الاعتداء بعد أن استأنف الفرقاء في الأكثرية والمعارضة في لبنان في 16 سبتمبر/أيلول حوارا وطنيا برعاية رئيس الجمهورية ميشال سليمان، وذلك بعد مواجهات عنيفة في مايو/أيار الماضي أسفرت عن 65 قتيلا وكادت أن تغرق البلاد في حرب أهلية ثانية.

قطر تندد

كما أعربت قطر عن إدانتها واستنكارها لحادث التفجير الذي وقع في طرابلس بشمال لبنان، وراح ضحيته عدد من العسكريين والمدنيين.

ودعا مصدر مسؤول بوزارة الخارجية القطرية لم يفصح عن هويته، أبناء الشعب اللبناني، والقوى السياسية إلى العمل لتكريس الوحدة الوطنية، والحفاظ على أمن وسلامة لبنان. كما أعرب المصدر عن تعازي قطر ومواساتها لأهالي الضحايا والمصابين.
وجدد المصدر موقف قطر التقليدي من رفضها وإدانتها الإرهاب أيا كان مصدره ونوعه.
يذكر أن الدوحة كانت قد استضافت حوارا وطنيا لبنانيا أسفر عما يعرف باتفاق الدوحة والذي أنهى أزمة السلطة في لبنان.
XS
SM
MD
LG