Accessibility links

logo-print

الخارجية الأميركية تكشف عن إجراء سلسلة لقاءات مؤخرا بين دبلوماسيين أميركيين وسوريين


كشف مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية أن دبلوماسيين أميركيين رفيعي المستوى عقدوا سلسلة اجتماعات مع نظرائهم السوريين خلال الأسبوع الماضي على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك وناقش الجانبان دور دمشق في الأوضاع الأمنية في العراق ولبنان والأراضي الفلسطينية.

وقالت صحيفة وول ستريت جورنال في عددها الصادر الثلاثاء إن هذه الاجتماعات تشكل إشارة لاحتمال بدء ذوبان الجليد في العلاقة بين الولايات المتحدة وسوريا التي تصفها إدارة الرئيس بوش بأنها دولة ترعى بشكل رئيسي الإرهاب الدولي.

ونقلت الصحيفة عن المسؤول ذاته قوله إن الولايات المتحدة استخدمت المحادثات كفرصة للتطرق إلى خلافاتها مع سوريا.

إلا أن الدبلوماسيين ناقشوا أيضا دعم واشنطن لمحادثات السلام بين سوريا وإسرائيل حول مستقبل مرتفعات الجولان المتنازع عليها، وفق ما أكد المشاركون في المحادثات.

المعلم: تطور في الموقف الأميركي

وكان وزير الخارجية السورية وليد المعلم قد قال في مقابلة مع الصحيفة ذاتها في عددها الاثنين، إنه يعتبر ذلك تطورا جيدا في الموقف الأميركي. وأضاف المعلم: اتفقنا على مواصلة هذا الحوار.

يذكر أن المعلم كان قد التقى بوزيرة الخارجية كوندوليسا رايس يوم الجمعة على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، كما عقد الاثنين اجتماعا أكثر تفصيلا مع ديفيد ولش مساعد وزيرة الخارجية.

وأضاف المعلم أن التزام سوريا المتزايد تجاه الولايات المتحدة يؤكد على ضرورة اعتراف واشنطن بدور دمشق في تعزيز الاستقرار في العراق ولبنان، وقال إن الحالة في الشرق الأوسط آخذة في التحسن.

وأكد المعلم أن دمشق تفكر في إرسال سفراء لها إلى العراق ولبنان، وتسعى إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية مع هاتين الدولتين على حد سواء. وقال إن دمشق سوف تسعى لتحسين التعاون مع الغرب في عمليات مكافحة الإرهاب، ولاسيما بعد الانفجار الذي وقع يوم السبت قرب مركز عسكري سوري في دمشق، والذي أدى إلى مقتل 17 شخصا.

وأوضح المعلم أن هناك متطرفين إسلاميين يأتون إلى سوريا عبر حدودها، معتبرا أن الإرهاب انتشر وازداد بسبب غياب التعاون والفشل في معالجة هذه الأزمة من جذورها.

ومن ناحية أخرى قال المعلم إن سوريا تتطلع إلى توثيق علاقاتها مع الإدارة الأميركية الجديدة سواء كان يرأسها باراك أوباما أو جون ماكين.

وفي السياق ذاته قال المعلم: لسوء الحظ إن موقف إدارة بوش تجاه سوريا تحول بعد فوات الأوان، ولكن آمل أن يكون هذا التحول ضمن جدول الإدارة الجديدة.

XS
SM
MD
LG