Accessibility links

logo-print

جهود في ميسان لمحاربة الفساد الإداري


قال رئيس لجنة الخدمات في مجلس محافظة ميسان عدنان حمودي أن هناك فسادا إداريا وتهريب كميات كبيرة من اسطوانات الغاز السائل خارج المحافظة.

وأشار في حديث مع "راديو سوا" إلى أن هناك اجتماعا عقد مع الدوائر ذات العلاقة والقادة الأمنيين في عملية بشائر السلام لاتخاذ الإجراءات التي من شأنها إيصال المنتوجات النفطية إلى المواطنين في المحافظة:

"لوجود أزمة في المنتوجات النفطية في المحافظة ووجود فساد إداري وتهريب كميات كبيرة من اسطوانات الغاز السائل خارج المحافظة، عقدنا اجتماع للجنة الخدمات مع الدوائر المختصة بالمنتوجات النفطية والقادة الأمنيين في عملية بشائر السلام. هنالك تقصير في توزيع مادة النفط الأبيض حيث تم الإيعاز بأن تكثف عملية توزيع النفط على المواطنين قبل حلول فصل الشتاء".

ولفت حمودي إلى أن الأجهزة الأمنية ستقوم باعتقال المتجاوزين على الضوابط المحددة في توزيع المنتوجات النفطية:

"قائد العمليات في المحافظة أوعز إلى كافة الأجهزة الأمنية من الجيش والشرطة بمتابعة العربات، التي تستغل المواطنين وترفع سعر اسطوانة الغاز إلى أكثر من 14 ألف دينار سيتم منعها من التجوال، وتوزع الكميات في المناطق بسعر رسمي لا يتجاوز 5 آلاف و500 دينار عراقي، وأبلغ قائد العمليات أصحاب مكاتب توزيع الغاز في المحافظة بأن التجاوز عندما يحدث ستقوم القوات الأمنية باعتقال المتجاوز مهما كان ارتباطه ومسؤوليته".

يشار إلى أن محافظة ميسان تشهد بين الحين والآخر أزمات في المنتوجات النفطية في حين تفتقر بعض الأحياء السكنية إلى مكاتب مخصصة لبيع تلك المنتوجات مع انعدام الرقابة، مما يسهل تسربها إلى السوق السوداء أو التهريب خارج المحافظة بحسب المواطنين.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في ميسان سيف موسى:
XS
SM
MD
LG