Accessibility links

نائب مقرب من العاهل المغربي يشكل أكبر كتلة برلمانية في المغرب


من المرتقب أن يشكل النائب المغربي فؤاد عالي الهمة المقرب جدا من العاهل المغربي الملك محمد السادس، أكبر كتلة في البرلمان بعد إعلان تشكيلته "الأصالة والمعاصرة" و"التجمع الوطني للأحرار" توحيد قواهما داخل البرلمان المؤلف من مجلس النواب (جمعية وطنية) ومجلس المستشارين (مجلس شيوخ).

وقال مصطفى المنصوري رئيس التجمع الوطني للأحرار ورئيس مجلس النواب المغربي إن تشكيل فريق موحد داخل مجلسي البرلمان يهدف إلى تقوية الأغلبية الحكومية الحالية وتعزيز العمل البرلماني المشترك ومحاربة ما وصفها بالبلقنة السياسية وعقلنة المشهد الحزبي من أجل إعطاء نوع من المصداقية للعمل السياسي، الأمر الذي من شأنه أن يشجع المواطنين على الانخراط في العمل السياسي، حسب تعبيره.

وأضاف المنصوري أن هذه المبادرة ستتيح للتشكيلين تنسيق تحركاتهما تمهيدا للانتخابات البلدية المقرر عقدها في 2009 والتشريعية المقررة في 2012.

من جانبه أكد حسن بنعدي الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة أن تشكيل هذا الفريق البرلماني الذي سيمثل ما وصفها بالنقلة النوعية في العمل التشريعي، تم بدون أي شروط مسبقة، مشيرا إلى أن الفريق سيجتمع في المستقبل القريب من أجل الإعلان عن تسميته الجديدة.

وأضاف بنعدي أن التجمع الوطني للأحرار قريب جدا من الحزب الذي ينتمي إليه عقائديا وعملية التوحيد تشكل قيمة مضافة هامة، على حد تعبيره.

وبجمع كتلة التجمع الوطني للأحرار وهي من يمين الوسط وتشغل 39 مقعدا في البرلمان، وحزب الأصالة والمعاصرة بزعامة عالي الهمة والممثل بـ36 نائبا، سيكون لدى الحزبين كتلة من 75 نائبا في البرلمان الذي يضم 325 نائبا.

وبذلك يتجاوز هذا التكتل الجديد كتلة حزب الاستقلال بزعامة رئيس الوزراء عباس الفاسي والممثلة بـ52 نائبا وكتلة حزب العدالة والتنمية الممثلة بـ46 نائبا والحركة الشعبية المؤيدة للأمازيغ ولديها41 نائبا.
XS
SM
MD
LG