Accessibility links

سوريا تقول إنها ستسمر في سعيها الإنضمام إلى عضوية الوكالة الدولية للطاقة الذرية


قالت سوريا يوم الثلاثاء إنها ستواصل سعيها من أجل شغل مقعد في المجلس الحاكم في الوكالة الدولية للطاقة الذرية على الرغم من المعارضة التي تقودها الولايات المتحدة ضد هذا المسعى فيما تجرى تحقيقات بشأن وجود أنشطة نووية سرية في سوريا.

وتحقق الوكالة الدولية للطاقة الذرية منذ شهر مايو/ أيار في مزاعم للإستخبارات الأميركية بأن سوريا أوشكت على بناء مفاعل نووي ينتج البولوتونيوم وذلك قبل أن تدمر إسرائيل الموقع منذ عام.

وتخوض سوريا منافسة على المقعد مع أفغانستان حليفة الولايات المتحدة في مجلس محافظي الوكالة، والمقعد مخصص لممثل عن مجموعة دول الشرق الأوسط وجنوب آسيا في الوكالة التي تضم 145 عضوا.

ويتعين أن توافق المجموعة على مرشح واحد بالإجماع كي يحصل على موافقة تلقائية في المؤتمر العام للوكالة الذي بدأ أعماله في فيينا يوم الاثنين.

وقال دبلوماسيون عرب إن أفغانستان متمسكة بالترشيح بتشجيع أميركي على الرغم من قلة التأييد في الوكالة، ويأتي ذلك فيما يتزايد التأييد لسوريا ضمن المجموعة التي تهيمن عليها دول الجامعة العربية.

وإذا لم تتمكن المجموعة من الاتفاق على مرشح واحد فسيجري المؤتمر العام تصويتا في وقت لاحق هذا الأسبوع على المرشحين، وهو إجراء لا سابق له ومثير لكثير من الانقسام في وكالة تفخر بأنها تصدر قراراتها بالإجماع. وسيجري اختيار الفائز بالأغلبية البسيطة.
XS
SM
MD
LG