Accessibility links

روسيا تعيد الاعتبار لآخر قياصرتها


ردت روسيا الاعتبار إلى آخر قياصرتها نقولا الثاني وعائلته واعتبرتهم ضحايا حملة القمع السياسي البلشفية.

فقد حكمت المحكمة العليا الروسية اليوم الأربعاء بأن القمع الذي تعرض له القيصر نقولا وعائلته لم يكن مبررا وقررت إعادة الاعتبار إليهم.

يشار إلى أن القضاء الروسي حكم في هذه القضية بعد شكوى قدمها عام 2005 محامي الدوقة الكبيرة ماريا فلاديميروفنا المقيمة في مدريد والتي تؤكد أنها وريثة آخر قياصرة روسيا نقولا الثاني.

وإثر صدور الحكم أعربت الدوقة الكبيرة عن سرورها.

وقال محاميها إنها لطالما كانت على ثقة بأن هذه المسألة ستلقى تسوية في روسيا، لافتا إلى أنها رفضت التوجه إلى محاكم دولية.

وقال إن القرار اتخذ بعد معركة قضائية استمرت سنوات، مشيرا إلى أن هذا الحكم يشهد على أن روسيا هي فعلا دولة قانون.

وكانت الشرطة السياسية التابعة للينين قد اعتقلت القيصر نقولا الثاني وزوجته وأولادهما الخمسة ثم أعدمتهم في 17 يوليو/تموز 1918 في إيكاتيرنبرغ في الاورال.

XS
SM
MD
LG