Accessibility links

حزب الله يأمر قيادييه بعدم التوجه إلى سوريا وقادة حماس في دمشق يتخذون إجراءات غير اعتيادية


أشارت تقارير صحافية لبنانية اليوم الأربعاء إلى أن حزب الله اللبناني نصح عناصره بتوخي الحذر والعدول عن التوجه لسوريا في الوقت الراهن بعد التفجير الانتحاري في دمشق الأسبوع الماضي.

ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت عن هذه التقارير أن الحزب كان قد نصح عناصره القيادية بالحذر خلال زيارتهم للعاصمة السورية بعد اغتيال القيادي في الحزب عماد مغنية في دمشق منتصف فبراير/شباط الماضي، إلا أن قيادة الحزب، وبعد التفجير الانتحاري الأخير بسيارة مفخخة في دمشق في 20 سبتمبر/أيلول الماضي، أصدر أوامر بعدم التوجه إلى سوريا.

وأوردت التقارير أن قادة حركة حماس، الذين يعيشون في دمشق كانوا قد قرروا أيضا اتخاذ إجراءات أمنية غير اعتيادية بعد مقتل مغنية.

وعللت التقارير اختلال الأمن السوري بوجود اختراق للأجهزة الأمنية السورية من قبل عناصر إسلامية متشددة وأجهزة أمنية أجنبية.

في المقابل، نفى وزير الخارجية السورية وليد المعلم في مقابلة مع صحيفة الشرق الأوسط اليوم الأربعاء اتهام إسرائيل لبلاده بإمداد حزب الله في لبنان بالسلاح واصفا الاتهام بأنه حجة إسرائيلية لاختراق الأجواء اللبنانية.

إلا أن المعلم أقر خلال المقابلة بوجود عمليات تهريب تتم عبر الحدود مع لبنان، مشيرا إلى استحالة إيقافها إلا بوجود عملية ترسيم للحدود واتفاق امني بين سوريا ولبنان.

XS
SM
MD
LG